رياضة

ماني ينهار باكيًا بعد مباراة السنغال وغينيا.. وشقيقه: انظروا إلى المصريين

زحمة – في الجول

انهار نجم السنغال ونادي ليفربول ساديو ماني، من البكاء بعد نهاية مباراة السنغال وغينيا الاستوائية في تصفيات أمم إفريقيا 2019، وذلك رغم فوز السنغال بالمباراة بهدف نظيف وتأهلها رسميا إلى النهائيات.

جاء هدف الفوز للسنغال بنيران صديقة وسجّله لويس ماسيجيه لاعب غينيا الاستوائية بالخطأ في مرماه في الدقيقة 52.

وهاجم الجمهور السنغالي مانيه بصافرات وهتافات الاستهجان تعقيبا على ما رأوه انخفاضا في مستواه، مما أثّر في حالته النفسية حسبما صرح شقيقه عبر حسابه على موقع “إنستجرام”.

وقال شقيق ماني: “أعلم يا ماني أنك تحب السنغال أكثر حتى من الرئيس ماكي سال، لكنه من النادر والمثير للشفقة أن تعامل أمّة نجمها الأول بهذه الطريقة”.

وأضاف “مصر كلها تدعم محمد صلاح سواء كان جيدا أو سيئا مع منتخب مصر”.

وتابع “أرى الكثير من السنغاليين يصوّتون لمحمد صلاح لكنني لم أرَ مصريا واحدا يعطي صوته للسنغالي كاليدو كوليبالي أو ساديو ماني لأنهما منافسان مباشران لمحمد صلاح على الجوائز”.

واستطرد ساديو: “لقد نشأنا منذ الصغر على الانضباط، لا نعلم كيفية الغش، مهما تعرّضنا لإحباطات نواصل العمل والتضحية وبذل أقصى جهد من أجل رفعة السنغال”، وأكمل “نحبّ ونحترم علم بلادنا، يوما ما سيعرفون ذلك حتى لو كان بعد فوات الأوان، وستكون شاكرا وهذا هو المهم”.

وأتم “أعلم أنك بكيت لأنك أردت معاملة أفضل وأردت أن تصل بالسنغال لأبعد من ذلك”.

(صفحة المدرب يورجن كلوب تدعم ماني)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق