أخباررياضة

مانشستر يونايتد يرفع الكارت الأحمر لـ مورينيو.. ويفاوض زيدان

المدرب الفرنسي عقد جلسة مع مسؤولي يونايتد لدراسة احتياجات الفريق

manchestereveningnews – mirror

ترجمة وإعداد: غادة قدري

تصدّر اسم زين الدين زيدان عناوين الصحف الرياضية اليوم، إذ يفكر مانشستر يونايتد في تعيينه مديرا فنيا للفريق بعد أن تكررت مشاكل جوزيه مورينيو، المدرب الحالي للفريق مع مانشستر يونايتد في أكثر من جانب.

وأكدت بعض التقارير الإنجليزية عقد المدرب الفرنسي والمدير الفني السابق لريال مدريد جلسة مع مسؤولي مانشستر يونايتد لخلافة جوزيه مورينيو.

راديو مونت كارلو وصحيفة Team Talk، أكدا أن زيدان عقد جلسة مع مسؤولي يونايتد لدراسة احتياجات الفريق في حال تولى قيادة الشياطين الحمر خلال الفترة المقبلة.

وزيدان من أكثر الأسماء المطروحة لخلافة البرتغالي في أولد ترافورد خاصة بعد تراجع نتائج الفريق منذ بداية الموسم الحالي، ولعل الخسارة بثلاثية مقابل هدف أمام وست هام في منافسات الجولة السابعة قربت مورينيو من الرحيل عن مسرح الأحلام.

مورينيو تولى قيادة مانشستر يونايتد صيف 2016 نجح في الحصول على 3 بطولات (دوري إنجليزي- دوري أوروبي- سوبر محلي)، إلا أن موسمه الثالث رفقة يونايتد شهد عدة صراعات مع أكثر من جانب.

كان الشياطين الحمر بدؤوا موسمًا سيئا، حيث تراجعوا تسع نقاط وراء لقب منافسيه مانشستر سيتي وليفربول بعد سبع مباريات فقط لعب.

خارج الملعب الأمور أسوأ، مورينيو يعاني من مشاكل مستمرة مع كل من بول بوجبا وألكسيس سانشيز، وقد شارك حتى في تبادل فاتر مع الفائز بكأس العالم في فرنسا في الأسبوع الماضي.

كان مورينيو يعاني من مشاكل مع بوجبا وتوقف عن العمل لمدة عام تقريبًا حتى الآن، لذا فإن هذا الخلاف الأخير لم يكن مفاجئًا، لكن قضاياه مع سانشيز هي شيء جديد نسبيًا.

ويبدو أن مانشستر يونايتد كان قد فاض به الكيل ومنح المدرب الحالي جوزيه مورينيو  الفرصة الخيرة للعبور بالفريق في الملعب ولكن هذا لم يحدث.

أنصار اليونايتد غاضبين الآن، حيث لم يدخل الموسم الجديد بعد في شهره الثالث، ليخرج النادي بالفعل من إحدى المسابقات وتراجع تسع نقاط في الدوري الممتاز بعد أسوأ أسبوع في عهد مورينيو في ملعب أولد ترافورد.

رغم مشكلات مورينيو، الآن أصبح زين الدين متاحًا بعد أن ترك ريال مدريد في نهاية الموسم الماضي، إذ قدم استقالته من تدريب ريال مدريد عقب الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا النسخة الأخيرة مع الميرنجي للمرة الثالثة على التوالي، ليصبح المدير الأكثر نجاحا في مسابقة دوري أبطال أوروبا على مر العصور.

حداثة إنجازات زيدان الإدارية سيعني أن اللاعبين سيشترون طرقه أكثر من طرق مورينيو.

في الخمس سنوات الماضية، لم ينجح ديفيد مويس ولويس فان جال ومورينيو في صنع الإثارة في أولد ترافورد ويعتبر المحللون أن تعيين زيدان، المدرب الأكثر هجومية، سيعيد مانشستر يونايتد إلى المسار الصحيح إذ يتمتع بنجاح غير مسبوق على الساحة الأوروبية خلال الفترة التي قضاها في مدريد.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق