ثقافة و فن

“مارش النصر” من أوبرا عايدة يدوّي حول العالم يوم 6 أكتوبر

متروبوليتان نيويورك تبث “أوبرا عايدة” إلى العالم .. وسيتم بث العرض مباشرة في الأوبرا المصرية

يستقبل مسرح دار الأوبرا المصرية، بثا مباشرا بتقنية HD للعرض الأوبرالي “عايدة” للموسيقار الإيطالي “فيردي”، الذي يقدم على مسرح أوبرا متروبوليتان بنيويورك، وذلك يوم 6 من أكتوبر المقبل.

و تقدم أربعة أماكن في مصر بثًا حيًا للعروض التي تعرض في أوبرا متروبوليتان بنيويورك، هي دار الأوبرا المصرية ومنتجع الجونة على البحر الأحمر بدءًا من أكتوبر 2010،  ثم انضمت مكتبة الأسكندرية في عام 2015، وأخيرا انضمّ  مسرح “ملك جبر” بالجامعة الأمريكية بالتجمع الخامس.

ويبدأ الموسم الجديد من العروض في أوبرا نيويورك بإنتاج ضخم لأوبرا عايدة الشهيرة على مستوى العالم، وتدور أحداث أوبرا عايدة الفريدة في مصر القديمة وهي مليئة بالرقصات المبهرة ومجموعات الباليه المُتقنة والمحترفة.

كان الخديوي إسماعيل كلف الموسيقار الإيطالي فيردي بتلحين الأوبرا بمناسبة افتتاح قناة السويس وعُرضت “عايدة” أول مرة في دار أوبرا القاهرة عام 1871.

حظت “أوبرا عايدة” بإعجاب شديد طوال ما يقرب من 150 عامًا منذ عرضها الأول، إذ لم تنَل أي أوبرا أخرى تقدير جماعي من قبل الجمهور والنقاد على مدار تلك الفترة سوى “أوبرا عايدة”.

وقريبا ستتمكن شعوب العالم أجمع من مشاهدة قصة الحب الحميمة لأميرة إثيوبية مستعبدة، في أكثر من 2000 دور سينما في 73 دولة حول العالم.

ويصادف هذا العام عرض أوبرا عايدة في يوم السادس من أكتوبر 2018 والذي يتزامن مع عيد 6 أكتوبر الوطني في ذكرى انتصار مصر العسكري الذي أدى إلى عودة سيناء، وهذا يعني أن الملايين من الناس حول العالم سيتابعون ويسمعون أغنية المجد الشهيرة لمصر.

وستغني في أوبرا عايدة واحدة من أكثر نجوم السوبرانو شهرة في العالم، آنا نتريبكو في حين ستلعب ميتو سوبرانو أنيتا راشفيليشفيلي دور أمنيريس.

ويتضمّن الإنتاج الضخم مجموعة من النجوم والمئات من الفنانين، بما في ذلك أليكساندرس أنطونينكو في دور محارب راداميس، وكوين كيلسي في دور والد عايدة، وأموناسرو، وديمتري بيلوسيلسكي في دور قسيس كبير لراميس، وريان سبيدو جرين الملك، بقيادة المايسترو نيكولا لويزوتي.

قام بتلحين أوبرا عايدة الموسيقار الإيطالي جوزيبي فيردي، وعلى مدار حياته قام فيردي بتلحين 28 أوبرا خلال الفترة بين 1813- 1901 وما زالت نصف أعمال الأوبرا التي قدمها فيردي موجودة إلى يومنا هذا.

ويعدّ جوزيبي فيردي رمزا ثقافيا وسياسيا عظيما في إيطاليا، ويُعتقد بأن عالم الآثار الفرنسي أوجست مارييت 1821-1881 مؤسّس المتحف المصري في القاهرة هو صاحب قصة “عايدة”.

وتستقبل الأوبرا المصرية عروض متروبوليتان نيويورك وفقا لاتفاق تاريخي بين المتروبوليتان ووزارة الثقافة المصرية،  وحسب تصريح بيتر جيلب، عضو مجلس إدارة متروبوليتان نيويورك لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، فإن العضو الآخر في الإدارة، رجل الأعمال ذو الأصل المصري محمود عبد الله، قد ساهم في إبرام الاتفاق بين متروبوليتان، والمركز الثقافي القومي الذي يعد المظلة للأنشطة الثقافية في دار الأوبرا المصرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق