أخباراقتصاد

مؤسس شركة على بابا الصينية للتكنولوجيا يعلن تقاعده

قدر القيمة السوقية لعلي بابا الآن بـ 480 مليار دولار

وكالات – زحمة

من المقرر أن يتخلى رئيس مجموعة علي بابا للتجارة الإلكترونية، جاك ما، اليوم الثلاثاء عن منصبه في الشركة العملاقة، ليبدأ عهد جديد للشركة الصينية التي تعد “عملاق التكنولوجيا” في الصين، ويعتزم ما ذو الشخصية الجذابة، والذى عمل مدرسًا للغة الإنجليزية فى الماضى، التفرغ لحياته الخاصة بعيدًا عن الأعمال اليومية المعتادة، بحسب موقع سكاى نيوز.

وأسس جاك، علي بابا عام 1999 لتصبح إحدى كبريات شركات الإنترنت في العالم.

وساعده نجاحه وأسلوبه المميز في أن يمسي أحد ألمع رجال الأعمال في الصين.

وسيخلف جاك في منصبه دانيال زانج، المدير التنفيذي الحالي للشركة.

وتقدر القيمة السوقية لعلي بابا الآن بـ 480 مليار دولار، ويعدّ جاك أغنى رجل في الصين، بثروة تقدر قيمتها الصافية بـ 38.6 مليار دولار، بحسب قائمة مجلة فوربس السنوية لأثرياء العالم.

وهو الأول كذلك بين أبناء جيله من مؤسسي شركات الإنترنت البارزين الذي يتخلى عن منصبه.

من المتوقع أن يصرف جاك البالغ من العمر 55 عاما اهتمامه لأعمال الخير والتعليم بعد تخليه عن منصبه في رئاسة علي بابا.

وجاء تقاعد جاك ما، تزامنا مع مواجهة شركته “علي بابا” صعوبات ناجمة عن الحرب التجارية الحالية بين بكين وواشنطن، بحسب وكالة أنباء “أسوشيتد برس”.. وكان “ما” أعلن عن خطة تقاعده منذ العام الماضي 2018.

وسيحتفل جاك ما، بيومه الأخير في مجموعة “علي بابا”، على حسب ما ذكرت “سبوتنيك” مع احتفاله بعيد ميلاده الـ55 في إستاد رياضي بالحجم الأوليمبي في هانجغـتشو، حيث أسس مجموعته قبل 20 عاما.

وكانت 30 شركة مختلفة، من بينها سلسلة محال الوجبات السريعة الأمريكية “كنتاكي”، رفضت تعيين جاك ما قبل أعوام من تأسيس “علي بابا”.

وفي وسط الصعوبات التي كان يواجهها، شجعه استخدامه لشبكة الإنترنت على تأسيس على بابا في عام 1999 في شقته ببلدته هانجتشو.

وتصادف تأسيس جاك ما للشركة مع التطور الاقتصادي المتسارع للصين وانضمامها لمنظمة التجارة العالمية عام 2001.

ومنذ ذلك الحين أصبحت “علي بابا” أحد أكبر شركات تجارة التجزئة في العالم.

ويعاني سوق التجارة الإلكترونية في الصين من التباطؤ، في ظل الضغوط الناجمة عن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق