رياضة

ليفربول عن صلاح: ملك ملوك الفراعنة يستعد للتحدي الأكبر في بلاده

صلاح سيقود تحدي كأس الأمم الأفريقية

liverpoolecho

ترجمة- غادة قدري

وصف موقع نادي ليفربول الإنجليزي، لاعبه محمد صلاح بملكه المصري، وهو الآن يستعد مع منتخبه الوطني في مصر لبدء بطولة كأس الأمم الأفريقية.

ليفربول أشار إلى  أن المنتخب المصري يطلق على أبطاله “الفراعنة” لذا فإن كل لاعبي الفريق لديهم مكانة ملكية، باستثناء محمد صلاح فهو “ملك الملوك” بحسب ليفربول.

وتستعد مصر لبدء كأس إفريقيا للأمم 2019 ضد زيمبابوي غدا يوم الجمعة، ويتوقع المصريون البلغ عددهم  قرابة 100 مليون نسمة النصر في هذه البطولة.

وألمح النادي الإنجليزي إلى أن عبء التاريخ يلقى بثقله على عاتق عظماء مصر، وذكر محرر موقع النادي الإنجليزي أن عظمة المصريين ماثلة إلى اليوم، فمصر هي الدولة التي بنت هرم الجيزة الأكبر منذ أكثر من أربعة آلاف عام – أقدم عجيبة من عجائب العالم القديم السبعة.

ورغم خروج مصر من بطولة كأس العالم العام الماضي، فهي مازالت الدولة الأكثر فوزا بكأس إفريقيا للأمم بعد أن حازت الكأس سبع مرات (أقرب منافسين للكاميرون التي فازت بالبطولة خمسة مرات).

وكان من المفترض أن تقام بطولة كأس الأمم الأفريقية للعام الحالي في الكاميرون، التي لم تستضيف هذا الحدث منذ عام 1972.

ومع ذلك، فإن التأخير في تسليم البنية التحتية المطلوبة دفع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم إلى تجريد الأسود التي لا تُقهر من شرف الاستضافة في نوفمبر الماضي، وحصلت مصر على شرف تنظيم البطولة.

استضافت مصر  البطولة  في أعوام 1959 ، 1986 ، 2006 ، وعام 1974 الذي فازت به زائير بعدخسارتها  في نفس العام  بطولة كأس العالم، وهزمت في الثلاث مبارات الأولى ولم تحرز أي هدف، و(زائير تغير اسمها الآن وأصبحت جمهورية الكونغو الديمقراطية).

وأوضح موقع نادي ليفربول أن صلاح يقود التحدي مع فريق بلاده للفوز بكأس الأمم الأفريقية عام 2019 ، إذ أنه الآن في قمة قوته ومجده وقد بلغ السابعة والعشرين من العمر قبل نحو أسبوع.

صلاح شارك منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم العام الماضي بعد أن حقق أفضل 44 هدف في أنفيلد ، إلا أن مشاركته انتهت بخيبة أمل بعد إصابة في الكتف تسبب بها سيرجيو راموس في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.

وسجل صلاح مرتين في كأس العالم 2018، ولكنه مع ذلك بدا غير مرتاح وغير راضٍ عن المشاركة المصرية القصيرة في البطولة العام الماضي.

وبعد عام كامل، عاد صلاح مجددًا لكامل لياقته وفاز فريقه أمام توتنهام 2-0 في نهائي دوري أبطال أوروبا.

صلاح محاط الآن بمجموعة دعم قوية شكلها يورجن كلوب تضم أفضل النجوم في أنفيلد، لكن مع منتخب مصر ، فإنه يتعين على صلاح القيام بمعجزات أكثر أو أقل بمفرده.

صلاح سدد  39 هدفًا في 63 مباراة دولية، في حين أن الفريق المصري بأكمله، لا يضم أي هدافين دوليين على الإطلاق.

صلاح واحد من أربعة لاعبين في المنتخب الإنجليزي في الفريق إلى جانب محمد النني لاعب أرسنال. وكابتن أحمد المحمدى من أستون فيلا وأحمد حجازى من وست بروميتش ألبيون.

بالإضافة إلى ذلك، يضم منتخب مصر لاعبان أخريان محترفان في اليونان وواحد في تركيا، والباقي جميعهم يتمركزون محليًا.

سحر صلاح ألهم عشاقه

أنتج الفنان جاي ماكينلي فيلم “Mo Mural” العام الماضي عن صلاح في وسط مدينة ليفربول

وفي العام الماضي أيضا أبهر نجاح محمد صلاح جمهوره في ليفربول فأنتج  فيلم “Ode to Mo” “الابتسامة الذهبية للنيل”

ولكن يبدو أنك في كل مكان تتجول فيه في القاهرة، ستظهر صورة صلاح في وجهك.

وفي شهر أبريل الماضي، ظهرت صورته كاملة على غلاف مجلة تايم بعد أن اعتبروه واحدا من أكثر 100 شخص نفوذاً في العالم.

محمد صلاح ليس نجم الملصقات والإعلانات فحسب، لكنه أيضًا شخصية بارزة تتجاوز حدود مصر إلى جميع أنحاء العالم العربي بأسره.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق