سياسة

“ليتنا بهذه الشجاعة”..تعليقات إسرائيلية على فيديو الدبابة المصرية

حقق الفيديو نصف مليون مشاهدة على الصفحة الإسرائيلية

نشرت صفحة إسرائيلية على موقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك» مقطع فيديو بثته القوات المسلّحة المصرية مساء أمس يظهر إحدى دبابات الجيش تتصدى لمحاولة تفجير كمين المحاجر بالعريش بشمال سيناء الذي وقع الأربعاء الماضي.  

وكتبت الصفحة التعليق التالي على الفيديو «بطل اليوم من مصر، دبابة تدهس سيارة مفخخة تنتمي لداعش كانت على مقربة من مركبات تحمل جنود ومسافرين في العريش، شاهدوا الانفجار الهائل الذي وقع منذ دقائق».  

وحقق الفيديو نسبة مشاهدة اقتربت من نصف مليون مشاهدة  على الصفحة، وما يزيد عن أربعة آلاف مشاركة. كما لقي الفيديو تعليقات من رواد الصفحة الذين أثنى بعضهم على قائد المدرعة العسكرية ووصفوه بـ «البطل» وأن ما شاهدوه أشبه بـ «الأسطورة». وعبر بعضهم وقال إن ذلك الجندي «خاطر بحياته دون أن يفكر لأجل إنقاذ حياة المدنيين».

وكتبت معلقة أخرى «ليتنا بهذه الشجاعة، نفكّر فقط فيما سيظنه من يكرهوننا في العالم». فيما قال آخر «أحسنت أيها الجندي، تستحق ميدالية على ذلك».

وقال آخر «هذا ما نحتاجه للقضاء على الإرهابيين». وأشادت معلقة بالقائد وقالت «رجل شجاع فعلًا. أحسنت».

اقرأ أيضًا: بالفيديو.. كيف “هرست” دبابة الجيش سيارة الانتحاريين في سيناء

وكتب آخر «هكذا علينا تعلّم كيف نقتل من يجئ لقتلنا». ونشر البعض صورًا تحوي ورود تعبيرًا عن إعجابهم بقائد المدرعة.

وتساءل معلق آخر «لماذا لم يطلق الجنود عليه النار قبل أن يقترب»؟ وقالت أخرى «الجندي الذي دهس السيارة المفخخة بطل فعلًا».

بينما استنكر عدد من المعلقين ما جاء في الفيديو، وقال معلق معقبًا أنه «إذا كان هذا الجندي ف بلدنا إسرائيل، كانت الحكومة لتضعه في السجن». وقال آخر «ألم يكن ينبغي أن يطلق الجنود أعيرة نارية تحذيرية قبل ذلك»؟

فيما تساءلت معلقة أخرى «لماذا قد يهمنا هذا الأمر، من يهتم بمن يقتل من هناك»؟

ويذكر أن محاولة الهجوم الانتحاري وقعت يوم الأربعاء الماضي قبل أن تحبط الهجوم دبابة عسكرية قبل موقع كمين المحاجر بحوالي 200 متر، أسفر الانفجار عن مقتل سبعة مدنيين بينهم سيدتان وطفلين، بينما كان يمكن أن يوقع التفجير عشرات القتلى من المدنيين والعسكريين بحسب بيان المتحدث الرسمي للقوات المسلّحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق