سياسة

ليبيدو .. رغبة مصرية وأسئلة فرنسية “فيديو

lip2

أجرت صحيفة “كورييه إنترناسيونال” الفرنسية حواراً قصيرا مع المخرج المصري يوسف الإمام ( 22 عاما)، والفائز بجائزة المخرج يوسف شاهين للأفلام التسجيلية القصيرة عن فيلمه الساخر “ليبيدو” ( الرغبة )، الذي يدور حول مشكلات الحياة الجنسية في المجتمع المصري، كالجهل والكبت والإحباط الجنسي، وسألته الصحيفة الفرنسية عن سبب اختيار موضوع كهذا يعتبر من المحرمات في المجتمع المصري. 

ترجمة وإعداد: منة حسام الدين

وأجاب يوسف على أسئلة “كورييه إنترناسيونال”
ـ عندما يتم تصنيف موضوع ما على أنه من “المحرمات- تابو” يزداد الفضول حوله، ونفذت فيلمي لأني شعرت أن الوقت قد حان لمناقشة مشكلة الإحباط الجنسي في المجتمع.
ـ اعتمدت نهجا كوميديا في صناعة الفيلم لأن الكوميديا هي المفضلة لديّ، كما أردت أن يكون الفيلم مسلياً ومحبباً لجميع قطاعات المجتمع خاصةً المراهقين، لأني حاولت عرض معلومات علمية مفيدة من خلال الفيلم أكثر مما يظن الكثير من الناس.
ـ للجهل الجنسي في مصر أضرار أكثر من أي نفع ، والتربية الجنسية لا ينبغي النظر إليها كموضوع غير أخلاقي، أو كمسألة يمكن أن تؤذي سلوك مجتمعنا، فليست هي ما يتحكم في قرار الأشخاص ممارسة الجنس قبل الزواج أو بعده.
ـ إذا لم يحصل الأشخاص على المعلومات الكافية المتعلقة بالأمور الجنسية فقد يؤدي جهلهم هذا إلى أن يؤذوا أنفسهم دون عمد، فالخطوة الأولى ليحصل الشخص على “حياة جنسية” سليمة، أن يعرف أن لديه الحق في الحصول على “تربية جنسية” سليمة، لأنها ليست فرعا “غير أخلاقي” من المعرفة.

.

شاهد فيلم ليبيدو

مقالات ذات صلة

إغلاق