سياسة

“لو فيجارو الفرنسية” تنفي وجود أثر متفجرات على ضحايا طائرة مصر للطيران

لو فيجارو الفرنسية تنفي وجود أثر متفجرات على ضحايا طائرة مصر للطيران

 

رويترز

قالت صحيفة “لو فيجارو الفرنسية” الجمعة إن محققين فرنسيين من معهد التحقيق الجنائي لم يعثروا على أي آثار لمتفجرات على رفات مواطنين فرنسيين لقوا حتفهم في تحطم طائرة مصر للطيران في الرحلة (804) التي تحطمت في البحر المتوسط العام الماضي وهي في طريقها من باريس إلى القاهرة في 19 من مايو العام الماضي. 

ووفق رويترز، يتناقض التقرير الذي نشرته الصحيفة الفرنسية مع تصريحات محققين مصريين قالوا في ديسمبر العام الماضي إنهم وجدوا آثار متفجرات على رفات ضحايا الطائرة. 

وذكرت لو فيجارو أن محققين من معهد التحقيق الجنائي التابع للشرطة الوطنية ممن فحصوا عينات من الرفات خلصوا إلى عدم وجود آثار متفجرات على جثث الركاب.

وقالت الصحيفة “على هذا الأساس تم استبعاد النظرية التي طرحها المحققون المصريون بشأن وقوع انفجار خلال الرحلة ناجم عن قنبلة ربما وضعت على متن الطائرة وهي في مطار رواسي في باريس”.

وكانت لجنة التحقيق في حادث سقوط الطائرة قد أصدرت في ديسمبر العام الماضي تقرير أفاد بالعثور على آثار “مواد متفجرة” في بعض الرفات البشرية الخاصة بضحايا الحادث.

ويذكر أن صحيفة لوفيجارو الفرنسية قد ذكرت في سبتمبر العام الماضي أن المحققين عثروا على آثار مادة “تي إن تي المتفجرة” في حطام الطائرة.

وسقطت طائرة مصر للطيران، طراز إيرباص إيه320،  في الرحلة إم.إس-804 في شرق البحر المتوسط بينما كانت في طريقها من باريس إلى القاهرة في 19 مايو العام الماضي. وقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 66 شخصًا من بينهم 12 راكبا فرنسيًا.

قطعة من حطام طائرة “مصر للطيران”

مقالات ذات صلة

إغلاق