منوعات

لهذا السبب “ورق التواليت” قد يكون مُضرًّا

ورق التواليت مادة مثالية لتلتصق بها البكتيريا

المصدر: mirror

ترجمة وإعداد: ماري مراد

نادرًا ما يكون استخدام المراحيض العامة تجربة ممتعة، إذ غالبًا ما تُترك في حالات مثيرة للاشمئزاز. لذا، يحاول معظمنا تجنب هذا المكان برائحته الكريهة بأي ثمن، لكن أحيانًا ما يخرج الأمر عن السيطرة ونضطر لدخول مثل هذه المراحيض.

ولجعل الأمر أكثر تحملًا، نضع طبقة من ورق التواليت على سطح المقعد لتكون كالدرع الواقي، لكن يبدو أن هذه الفكرة ليست جيدة بل وتعرضنا لمزيد من البكتيريا.

السبب ببساطة يكمن في أن مقاعد المراحيض مُصممة بالفعل لطرد الجراثيم، نظرًا لأن شكلها وسطحها الأملسان يجعلان من الصعب على البكتيريا الالتصاق بها.

وقال فيليب تيرنو، الأستاذ السريري في قسم علم الأحياء المجهرية وعلم الأمراض في مركز لانجون الطبي بجامعة نيويورك لـ” “Self: “في الواقع، فإن الجزء العلوي من مقعد المرحاض أكثر نظافة بكثير من أحواض مطبخ معظم الناس”، مشيرا إلى أن نوع البكتيريا الموجودة على مقاعد المراحيض عادة ما يموت بشكل سريع نسبيًا.

من ناحية أخرى، تحتوي ورق التواليت على مادة خشنة ومصممة لتكون ماصة، مما يجعلها مادة مثالية لتلتصق بها البكتيريا.

وأثبتت الدراسات أنه مع “شد السيفون”، يمكن للبكتريا البرازية الانتشار في الهواء، وبما أن ذلك يرسل البراز في كل مكان، فإنه يمكن أن يهبط بسهولة على ورق المرحاض نفسه، لا سيما عندما يوضع بجوار المرحاض.

في المنزل يمكنك تجنب هذا، بـ”شد السيفون” والغطاء موضوع على المرحاض، لكن المراحيض العامة لا تحتوى دائمًا على مقاعد، لذا، حينما تضع طبقة من ورق التواليت على مقعد المرحاض، فإنك في الواقع تعرض نفسك لمزيد من الجراثيم. وبالتالي، فإن أفضل خيار لتجنب ملامسة البكتيريا الضارة هو أن تجلس القرفصاء على المرحاض، والتأكد من غسل يديك.

وقال تيرنو: “مهما كانت يدك ملوثة، بمجرد غسلها بشكل صحيح لمدة 20 ثانية بصابون يدخل تحت الأظافر- فأنت بخير”، ناصحًا باستخدام ورق التواليت لفتح الباب إن أمكن، نظرًا لأن “موزع المناشف ومقبض الباب ملوثان بشكل مفرط”.

Most intestinal infections are caused by contaminated food or water, but it's unclear how the student contracted her

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق