أخبار

لهذا السبب.. مبارك تغيَّب عن جلسة “اقتحام السجون”

مبارك والديب يتصدّران "تويتر"

بوابة الأهرام – CNN – المصري اليوم

مُجددا، تصدّر اسم الرئيس المصري الأسبق، محمد حسني مبارك، المشهد في البلاد، الأحد، وذلك على خلفية استدعائه للشهادة في القضية المعروفة إعلاميا بـ”اقتحام السجون”.

وتنظر محكمة جنايات القاهرة قضية اقتحام السجون المتهم فيها الرئيس المصري المعزول محمد مرسي و26 آخرين من قيادات جماعة الإخوان.

وتصدّر اسم مبارك الكلمات الأكثر تداولا عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وذلك بالتزامن مع قرار محكمة جنايات القاهرة، الأحد، إعادة استدعاء الرئيس الأسبق للمرة الثانية، لسماع شهادته، في محاكمة مرسي و26 آخرين من قيادات الإخوان.

ووفقا لموقع “بوابة الأهرام” الحكومي أجّلت المحكمة القضية لجلسة 26 ديسمبر الجاري لإعادة إعلان مبارك وفقًا لقانون المرافعات المدنية.

ويشير موقع “بوابة الأهرام” إلى أن المحكمة أمرت في الجلسة السابقة باستدعاء مبارك للشهادة، لكنه تغيّب عن جلسة اليوم، لافتا إلى أنه “وقع سجال قانوني بين النيابة العامة وفريد الديب محامي مبارك بشأن قانونية الاستدعاء وكون مبارك رجلًا مدنيًا أم عسكريًا”.

وحسب الموقع، في جلسة استدعاء مبارك، تأتي إعادة محاكمة المتهمين بعدما ألغت محكمة النقض (أعلى محكمة في البلاد) في نوفمبر الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، بـ”إعدام كل من الرئيس الأسبق محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل والقيادي الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد”، وقررت إعادة محاكمتهم.

وقال المحامي فريد الديب إن موكله أوضح أنه احترامًا لقرار المحكمة فهو حريص على أداء واجبه للشهادة، ولكن الإعلان الذي أرسل إليه في محل إقامته إعلان ولا ينتج أثرًا في القانون، وبالتالي فإنه لا يستطيع أن يمتثل لهذا الإعلان، وكلفه بالحضور لإبداء هذا الأمر عن الإعلان الذي أفاد بأن «مبارك» شخص مدني وليس عسكريًا.

“الشاهد احترامًا لقرار المحكمة فهو حريص على أداء الشهادة، لكن الإعلان الذي أرسل إليه باطل، ومن أجل ذلك فقد كلفني بالحضور أمام المحكمة وإبلاغها بأنه لا يجوز وقوفه أمام القضاء للإدلاء بالشهادة”.

وتابع الديب: “قمت بإرسال خطاب لمحرر المحضر إلا أنه رفض استلام الخطاب، وتلقيت اتصالا من رئيس نيابة أمن الدولة العليا، وأخبرته أنني قمت بإرسال خطاب للنيابة ورفضت استلامه، كون الرئيس الأسبق في النصوص رقم 75 من القانون هو من العسكريين، هو فريق طيار ويظل في الخدمة العسكرية مدى الحياة بناءً على قانون رقم 76 الصادر بحق قادة 1973، بأن يظلوا عسكريين مدى الحياة”.

ومثل مبارك الذي تصدّر موقع “تويتر” في نطاق مصر، كان اسم فريد الديب بين الكلمات الأكثر تداولا عبر موقع التواصل الاجتماعي.

وترافع عنه الديب بقوله للمحكمة: “لا أدري من أين استقى محرر التحريات أنه شخص مدني وليس عسكريا، ولذلك أرسلت خطابا لرئيس محكمة مصر الجديدة لشرح الأمر بأن الرئيس الأسبق حسني مبارك قطعا وجزما في القانون رقم 35 لسنة 79 هو من العسكريين فريق طيار، ويظل في الخدمة العسكرية مدى الحياة”، حسب “بوابة الأهرام”.

ويضيف الديب أن “مبارك الذي كان قائد القوات الجوية في حرب أكتوبر/ تشرين الأول وعيّن سنة 1975 نائبا لرئيس الجمهورية، وعندما ترك الخدمة كرئيس جمهورية في 2011 يعود إلى الخدمة العسكرية، وأن قرار الإعلان يسلم إلى القوات المسلحة، وبهذه النصوص القانونية نلتمس تصحيح الوضع، لأنه خاضع لنظام العسكرية”.

وشهدت الجلسة تقديم التماس من الديب إلى المحكمة كي تقرر التأجيل لـ”تصحيح الإجراء طبقا للقانون، حتى يتم الرجوع للقيادة العسكرية للمثول أمام المحكمة”، حسب موقع “بوابة الأهرام”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق