ثقافة و فن

لهذا السبب.. لم تواعد أنجلينا جولي رجلًا بعد انفصالها

انفصلت عن براد بيت منذ 2016

mirror

ترجمة وإعداد: ماري مراد

منذ انفصال الممثلة العالمية، أنجلينا جولي، عن زوجها براد بيت عام 2016، لم يدخل أي رجل آخر حياتها.

وبينما انتشرت شائعات بمواعدة نجم هوليوود براد بيت، العديد من النجمات منذ انفصالهما، أبقت جولي الرومانسية عند الحد الأدنى، لكن هناك سببًا وجيهًا لهذا.

لم تواعد النجمة العالمية رجلًا منذ طلاقها من براد بيت، وأشارت مصادر قريبة من النجمة إلى أنها ليس لديها أي خطط في أي وقت قريب للبحث عن شريك آخر. وبحسب تقرير في “Hollywood Life”، تسعى أنجلينا جولي لإحداث طفرة جديدة في عملها التمثلي، إضافة إلى تكرس وقت لأسرتها.

وكانت هناك شائعات تدعي أن أنجلينا لا تزال تتوق للعودة إلى براد بيت، وهذا قد يكون السبب الذي يفسر إطالة أمد إجراءات الطلاق، تحسبًا لحدوث مصالحة بينهما. لكن المصدر أنكر، وقال: “أنجلينا سعيدة وراضية للغاية الآن بعملها وأطفالها. هي لا تواعد أي رجل حاليًا باختيارها”.

وأضاف: “هي سعيدة للغاية مجددًا ولا تشعر بأنها في حاجة إلى علاقة رومانسية في حياتها لتشعر بالسعادة. الأمر لا يتعلق بأنها لا تستطيع المضي قدمًا بعد برت، هو لا علاقة له بقرارها، هي فقط غير مهتمة بهذا الأمر الآن. وهذا القرار يمكن أن يتغير، لكنها حاليًا تركز فقط على عملها وأطفالها، وهي منشغلة للغاية”.

وحاليًا، توازن الممثلة العالمية بين أدوارها في الأفلام  وعملها مع الأمم المتحدة وعملها محررة مساهمة في مجلة “تايم”. ومع ذلك، بحسب المصدر، لا يمكن استبعاد احتمالية دخولها في علاقة، “فإذا قابلت شخصًا وشعرت ناحيته بشرارة وانجذبت إليه لمعرفته أكثر، فإنها ستبحث في هذا الأمر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق