منوعات

لهذا الأبوة ممتعة والأمومة مرهقة

لهذا الأبوة ممتعة والأمومة مرهقة

rtx1xp50

Qz- جيني آندرسون

ترجمة دعاء جمال

بداية، إليكم خبر جيد: يحصل الرجال على المتعة الأكبر فيما يتعلق بالأبوة.

ثم الأخبار السيئة.. تجد الأمهات متعة أقل لقضائهن فترة طويلة في القيام بالمهام المزعجة، وفقًا لدراسة جديدة من جامعة كورنيل.

البحث عنوانه “كيفية يؤدي الآباء: الصحة العامة للآباء والأمهات خلال وقتهم مع الأطفال”، ويتناول شعور الآباء خلال المهام المرتبطة بالأطفال خصيصًا. وهو مختلف عن العديد من الدراسات المتعلقة بسعادة الآباء والتي تشير إلى الرضا والسعادة بشكل عام. شعور الشخص بالرضا يمكنه التأثر بالعديد من الأمور؛ عند الحديث عن شعورك نحو كل عناصر للأبوة، يساعد ذلك على إبراز أكثر الأجزاء التي تشعرك بالتوتر وما يجلب السعادة أكثر.

بالطبع يحب الآباء اللعب مع أطفالهم ولا يحبون غسل الصحون أو غسل الملابس وإطعام الجميع وجبة تلو الآخرى. بالرغم من كوننا في العام 2016، ومع حقيقة أن 78% من النساء يعملن (مقارنة بـ 45% عام 1965)،إلا أن تلك المهام مازالت تقع على عاتق الأمهات أكثر من الآباء.

تقول كيلي ميوزيك، الأستاذة المساعدة في تحليل السياسات العامة والإدارة بجامعة كورنيل، ومشاركة في الدراسة، في بيان صحفي “تقوم الأمهات بأمور مختلفة مع الأطفال أكثر مما يفعل الآباء، أشياء نعلم أنها غير ممتعة. اللعب مع الأطفال تجربة ممتعة بشكل خاص للآباء، ويمضون أكثر أوقاتهم التي يقضونها مع الأطفال في اللعب.”

الفجوة ليست ضخمة: تقضي الأمهات 11 دقيقة أقل يوميًا في اللعب، ووقت أكثر في القيام بالعمل المتعلق بمهام الآبوة. لكن على كل المقاييس تواجهن ضغطًا أكبر من الآباء. لديهن وقت فراغ أقل، ويقاطع الأطفال أغلبه: 27% من الأمهات قالوا إن وقت “الفراغ” هو وقت يتم مقاطعته بواسطة الأطفال على الأقل مرتين يوميًا مقارنة بـ 14% للآباء. وقت الفراغ الذي يتخلله مقاطعات الأطفال، ينتهي بألا تشعر الأمهات بأنه وقت فراغ على الإطلاق.

كما أن احتمالية ممارسة الأم لتربية الأطفال وحدها هي الأكبر، بينما الآباء لديهم بالغون آخرون حولهم يقضون وقتهم معهم (يعرف أحيانًا بوقت العائلة). تقريبًا نصف أنشطة الأمهات مع الأطفال لا يتواجد بها شخص بالغ آخر، مقارنة بـ 32% من الآباء (ويرجع ذلك جزئيًا لواقع حياة 26% من الأمهات دون زوج أو شريك، مقارنة بـ 7% من الرجال، لكن حتى النساء ممن لديهن شركاء قامو بـ 45% من العمل وحدهن مقارنة بـ 30% من الرجال).

تنام النساء 27 دقيقة أكثر ليلًا من الرجال، إلا أن 16% من الأمهات يعانين من انقطاع للنوم لمرتين أو ثلاثة في الليلة، مقارنة بـ 9% من الرجال.

أظهر البحث أن تربية الأطفال في العموم أصعب على الأمهات. حيث يقضين وقتًا أطول في القيام بها، وتربطن جزءًا كبيرًا من صورتهن الذاتية في أن يكن أمهات جيدات، ويشعرن بضغط أكثر بين العمل والمنزل (رغم أن الرجال يكونوا متواجدين في تلك الفترة). لديهن وقت راحة أقل.

الدراسة مبنية على  يوميات من الاستطلاع الأمريكي Time Use من عام 2010، 2012 و 2015. حيث تحدث حوالي 12 ألف من الآباء عن كيفية شعورهم وما كانوا يفعلونه خلال ثلاثة فترات عشوائية في اليوم، وكيفية شعورهم بالسعادة أوالحزن أو الضغط أو التعب، ومدى شعورهم بدرجة أهمية ما يفعلونه.

يبدو أن تلك الدراسة تظهر حب الآباء في الوجود مع أبنائهم بالرغم من إتعابهم. وأنهم يحبون الأجزاء الممتعة أكثر من الأعمال المرهقة الكثيرة، والتي تقع على عاتق الأمهات.

تشير “ميوزيك” إلى أن الأبوة تظهر في لحظات صغيرة مثل رحلة لمحال البقالة، أو قضاء الوقت على الأريكة. وستحدث بسلاسة أكثر  إذا كانت أعمال الأبوة متشاركة بشكل متساوي.

مقالات ذات صلة

إغلاق