منوعات

لماذا ينتصر سليطو اللسان؟ ..3 أسباب

سلاطة اللسان ليست مجرد سلوك بل استراتيجية تهدف لفرض السيطرة وإخضاع الاخرين

Phsycologytoday- جلين جيهر

ترجمة دعاء جمال

هل المقاربة الألطف تنجح بنفس القدر؟

 

كلنا نعرف من هو  سليط اللسان: هو باختصار ذلك الشخص الذي يتفوه بكلام سيىء عن كل الزملاء في المكتب، أو قد يكون أحد أعضاء عائلتك الذي يهين الجميع بغض النظر عن درجة القرابة، أو ذلك الشاب في منطقتك الذى لا يضيع أي فرصة ليصف أحد الأشخاص بأنه سخيف وأخرق ومنافق.

سليطو اللسان موجودون، ولهم أسنان يؤذون بها الاخرين.

باعتباري واحدا  من هؤلاء الذين  يقدرون بشدة الثقة، والتوافق، والقبول المتبادل، يجعلني هذا اتساءل: كيف يفلت هؤلاء السليطي اللسان من تبعات ما يقترفون؟ وكيف تحدث تلك الاستراتيجية الاجتماعية التى تدور حول تحقير الاخرين؟

العناصر الأساسية للإساءة للأخرين وسلاطة اللسان

تعتمد استراتيجية الإساءة للاخرين وسلاطة اللسان على  التحقير من شأن الآخرين وخلق بيئة مزعجة. إذا كان “جو” يطلق دائما الإهانات على نصف الأشخاص في مكتبه، إذا، يجب أن تكون حذراً ألا تصبح هدفه التالي. الحذر السلوكي الذي يخلقه “جو” حوله في المكان، يمنحه المزيد من القوة، ويجعله أكثر  تأثيرا في سير الأمور. قد تنشأ سلطة “جو” على الأغلب من الخوف والترهيب، وهي طريقة للتفاعل الاجتماعي، تعتمد على توظيف الترهيب والمكر والخداع، وهو ما يعرف بالجانب الميكافيلي.

ما سبب وجود سلاطة اللسان؟

تستمر  سلاطة اللسان وتزدهر طالما حققت لسليطي اللسان مكاسب اجتماعية. وسواء كان ذلك أمرا جيدا أو سيئا، فقد أظهرت الكثير من الأبحاث أن السلوكيات المكيافيليه مثل سلاطة اللسان، قد تحقق نجاحات في مختلف المجالات، مثل مكان العمل.

والآن نشرح لماذا تستمر استراتيجية الإساءة للاخرين وسلاطة اللسان رغم طبيعتها البغيضة:

1. سلاطة اللسان طريقة ناجحة للسلطة الاجتماعية

عندما تكون سمعتك بين الناس أنك شخص قد يلقي بأمه نفسها  تحت الحافلة. وبالتالي فإن العبث معك يعد مخاطرة اجتماعية. هذا الأمر يكسب سليطي اللسان قوة اجتماعية، فهم يخلقون بيئة مخيفة ومزعجة، ثم يستفيدون من هذا الواقع.

2. يتمتع سليطو اللسان بالثقة، وهي عنصر أساسي للنجاح الاجتماعي

الثقة تؤدي للنجاح في مختلف مجالات الحياة. واستراتيجية التقليل من الآخرين تأتي دائما مرتبطة بشخصيات تتمتع بالثقة.

3. سليطو اللسان قد يجدون أنفسهم في مواقع قيادية

تؤدي استراتيجية التقليل من شأن الآخرين إلى تحقيق منافع ذاتية قد تظهر في صورة فرص لتولي مناصب قيادية، مما يزيد من سلطة الشخص السليط.

طرق ألطف للنجاح الاجتماعي

هناك طرق أخرى للنجاح: الصفات الحسنة، على سبيل المثال، مازالت عاملا مهما للشركاء الاجتماعيين، وهو امر يتفق عليه جميع البشر على مستوى العالم. كما ان السلوكيات الاجتماعية الإيجابية مازالت أمرا مهما وأساسيا يوضح للاخرين من نكون.

هل تستفيد من كونك شخصا يكتسب سلطة اجتماعية من خلال خلق أجواء من الخوف والترهيب؟ أجل، يمكنك ذلك. لكن هل هناك طرق أخرى للنجاح الاجتماعي، مثل الارتقاء بالآخرين بدلاً من تحطيمهم؟ بالتأكيد نعم.

في المرة القادمة التي تتحدث بها مع شخص سليط اللسان في حياتك، فكر مرتين بشأن تمكينه/ها، والسماح له أو لها بالاستقواء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق