منوعات

لماذا يصعب عليك تحقيق أهدافك؟

لماذا يصعب عليك تحقيق أهدافك؟

young-people-working

بيزنس إنسايدر

ترجمة: فاطمة لطفي

تقول عالمة النفس بجامعة هارفارد إيمي كادي إن الأشخاص يمكن أن يجدوا المزيد من السعادة والنجاح إذا طمحوا لأشياء أسهل، أو خفضوا سقف طموحاتهم قليلا على الأقل في البداية.

كما أضافت أن الخطأ الأكبر الذي يرتكبه الأشخاص عند تحديدهم أهدافهم هو أنهم يصبون اهتمامهم على النتائج وليس العملية نفسها.

ووجدت الخبيرة في السلوك الإنساني أن الناس عادة ما ينتقدون أنفسهم باستمرار بسبب أهدافهم غير الواقعية أو التي لم يخططوا جيدًا للوصول إليها.

تقول: “أهداف كبيرة للغاية، وبعيدة جدًا، بينما يتطلب الأمر مليون خطوة صغيرة في الوسط، وكل من هذه الخطوات الصغيرة تحمل احتمالية بالفشل”.

لكن الشيء الأكثر ذكاءً هو في التركيز على العملية نفسها.

تشدد كادي على قوة تأثير التفكير بعيد المدى على الخطط قصيرة المدى، حيث إن أفضل اختيار لديك هو في صب تركيزك على جعل كل يوم هو أفضل بقدر استطاعتك. والعمل على تقسيم الأهداف الكبيرة إلى أهداف أسبوعية أو يومية حيث سيسهل تحقيقها.

كشفت الكثير من الأبحاث أننا نكون أفضل عندما نصب تركيزنا على التغيير التدريجي، حيث يساعد على بث القليل من التحسن.

هذا يشبه أن تتحرك بعد فترة جلوس طويلة إلى ممارسة سباق العدو. يمكنك تجاهل مؤقتًا حقيقة أنك تحتاج إلى أن تركض 26 ميلا لعدة أشهر من الآن، وتركز فقط على الركض ميل كل يوم. كلما كان الهدف أسهل كان أسهل في تحقيقه، ستشعر بإنجاز بمجرد إكماله.

في النهاية، وفي المجمل، ستصل إلى هدفك. ربما لن تدرك ذلك، حتى تكتشفه في يوم ما وتشعر أنه كان أسهل بكثير من أي وقت مضى.

مقالات ذات صلة

إغلاق