إعلاممنوعات

“لماذا لا يقبل حفيدي طلب صداقتي؟” أسئلة “عواجيز” الكونجرس لزوكربيرج

مستخدمو “تويتر”: هل يسأل الكونجرس زوكربيرج عن النكز والمزرعة السعيدة!

أثار مشهد إدلاء مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، بشهادته أمام الكونجرس الأمريكي، الثلاثاء، سخرية رواد موقع “تويتر” وأخذوا يطلقون النكات والمزاج على زوكربيرج والنواب أنفسهم.

وبحسب مجلة “تايم”، يواجه زوكربيرج جلسة تحقيق في الكونجرس تستمر يومين بعد الكشف عن أن شركة كامبريدج أناليتيكا -شركة خاصة تعمل على الجمع بين استخراج البيانات وتحليلها ثم الوصول لاستنتاجات عند العمليات الانتخابية- جمعت معلومات شخصية من 87 مليون مستخدم على موقع فيسبوك في محاولة للتأثير على الانتخابات.

وهذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها زوكربيرج أمام الكونجرس شخصيا، إذ أرسل مسبقا ممثلين له لتمثيله في الكابيتول هيل، ويبدو أن مستخدمي الإنترنت كانوا مستعدين بشكل واضح للاستفادة الكاملة من جلسة الاستماع العامة المباشرة.

فبعد أن بدأ النواب في استجواب مارك، سارع بعض مستخدمي “تويتر” للسخرية من فكرة أن النواب كبار السن لا يفهمون كليا شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ونشر الصحفي داف إتزكوف صورة للسيناتور الأمريكي تشاك جراسلي إلى جوار أخرى لمارك، وكتب على لسان جراسلي: “سيد زوكربيرج.. فتحت مجلة حديثا جاءت مع قرص مرن قدم لي 30 ساعة مجانية من شيء اسمه أمريكا أون لاين.. هل هذا مثل فيسبوك؟”.

وكتب آخر قائلا على لسان أحد النواب: “كيف يمكنني معرفة إذا حجبتني حفيدتي؟”، كما استخدم الممثل الأمريكي ديفيد ماك صورة زوكربيرج مع تشاك جراسلي وقال على لسان الأخير: “لماذا لا يقبل حفيدي طلب صداقتي؟”.

وكتبت آخرون: “عليك أن تثبت أولا أنه في إمكانك نشر شيء عبر فيسبوك قبل استجواب زوكربيرج.. زوكربيرج يعيش الآن أسوأ كابوس يمكن لشخص بالنسبة للشاب: محاولة تفسير كيف تعمل التكنولوجيا لكبار السن”، وحتى الممثلة الأمريكية الكندية سامانثا بي أخذت نصيبها من السخرية من النواب إذ كتبت على لسان سيناتور أيضا: “هل يمكن أن تفسر لي كيف يكون لدي حسابا منذ 10 سنوات ولم يقبل طلب صداقة لي؟”.

لم يتوقف المزاح عند هذا الحد، إذ كتب آخر على لسان سيناتور جون كروني: “سيد زوكربيرج دائما ما تظهر لي طلبات كاندي كراش، لقد حاولت الاستعانة بحفيدي لإصلاح الأمر لكنها ظهرت مجددا، وأنا لا أريد إزعاجه، فهل يمكنك مساعدتي؟”.

في حين تخيل آخر أن زوكربيرج خلال الجلسة يقول للنواب “مستعد للإجابة عن أي سؤال يتعلق بفيسبوك”، ليرد عليه سيناتور يبلغ 84 عاما (وفقًا للسيناريو التخيلي) ليقول له: “جيد، المزرعة السعيدة تحتاج إلى مزيد من الخنازير ولا يمكنني معرفة من أين يمكن شراؤها”.

 

لكن يبدو أن السخرية لم تتوقف عند النواب الأمريكيين فحسب، إذ نال زوكربيرج نفسه قسطا منها، إذ نشرت مستخدمة صورة لزوكربيرج بدا فيها مندهشا وعلقت عليها قائلة: “حينما تُرسل لها نكزة (poke) لكنها لا تفعل”.

ونشرت أخرى صورة زوكربيرج يشرب كوبا من الماء وعلقت قائلة: “هذا أنا حينما أدرك أن لأفعالي عواقب”، في حين علق آخر قائلا: “زوكربيرج يستخدم مقعدا معززا للإدلاء بشهادته أمام الكونجرس، هذا هو الميم (مصطلح يستخدم لوصف شعار أو فكرة تنتشر بسرعة من شخص إلى أخر من خلال الإنترنت) الوحيد الذي تحتاج إليه اليوم”.

وأخيرا سخرت مستخدمه من شكل زوكربيرج المتجهم في جلسة الاستماع وقارتنها بصورته الشخصية على فيسبوك.

يذكر أنه خلال الجلسة، اعتذر مارك زوكربيرج عن التقصير الذي قامت به الشركة في ما يتعلق بتسريب بيانات المستخدمين، وحاول توضيح دور فيسبوك تجاه المجتمع، إذ كشف عن دوره في الأحداث والكوارث المختلفة التي واجهت العالم خلال الفترة الماضية.

وقال: “من الواضح الآن أننا لم نفعل ما يكفي لمنع استخدام هذه الأدوات للضرر أيضًا، وهذا ينطبق على الأخبار الزائفة والتدخل الأجنبي في الانتخابات وخطاب الكراهية، وكذلك المطورين وخصوصية البيانات، لم نتخذ رؤية شاملة كافية لمسؤوليتنا، وكان ذلك خطأ كبيرًا، لقد كان خطأي، وأنا آسف، لقد بدأت في فيسبوك وأديره، وأنا مسؤول عما يحدث هنا”.

اقرأ أيضا: مارك زوكربيرج قبل محاكمات الكونجرس عن أخطاء “فيسبوك”: أنا آسف

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق