منوعات

لماذا لا نحترم أنفسنا؟

10 علامات تشير لعدم احترامك لنفسك

Powerofpositivivty

ترجمة دعاء جمال

قوانين علاقتنا بأنفسنا لا تقل أهمية عن القوانين التي نضعها لأنفسنا في علاقتنا مع الآخرين. ومن المهم وجود الثقة، والاستماع، والتواصل وقبل كل ذلك، احترام الذات لنعيش واقعنا. ولا يمكنك أن تكون النسخة الأفضل من نفسك بدون إعطائها نفس مقدار الاحترام الذي تطلبه من الآخرين. والمشكلة أننا غالباً لا نعرف ما الطريقة المناسبة لنعرف إذا كنا نعامل أنفسنا باحترام أو عدم احترام.. لذلك فتلك العلامات ستساعدك بالتأكيد:

1. توافق على أشياء لا تهمك أو ليس لديك وقت لإنجازها

احترم وقتك وطاقتك  باستغلالهما في المشاريع والأشخاص الأهم لديك. ليس من المفيد لنا أن نزيد من جدولة أيامنا واقتطاع المزيد من الساعات من الوقت المخصص للاهتمام بانفسنا ورعايتها.

2. تقدم نفسك كشخص مختلف لتكتسب قبول الاخرين

نشعر جميعاً بالحاجة لإضفاء القليل من التجميل كي نثير إعجاب شخص ما. ورغم علمنا بعدم وجوب فعل ذلك، إلا أننا نقوم بذلك على أى حال. إنها أقصى علامات عدم احترامنا لأنفسنا، لأن ذلك يعني أننا نعتقد أن ما نحن عليه ليس جيداً كفاية، إلا أن الحقيقة أنهم هم من ليسوا جيدين ومناسبين كفاية لنا.

3. توافق عادةً على رأي الآخرين لأنك لا تريد الإساءة إليهم

آرائك مهمة، وعندما لا تعبر عنها، كأنك تقول لنفسك ومن حولك أن آرائك ليست مهمة. وإذا شعر أحدهم بالإساءة من آرائك الصادقة والمدروسة، فهذا الشخص لا يبحث عن النصح حقاً، إنما يبحث عن شخص يوافقه دائماً. أظهر الاحترام لنفسك وللآخرين بالتعبير عما تشعر بصدق ولطف.

4. تضع احتياجاتك بعد احتياجات الأخرين

لا نقدم اي خدمة لأي أحد عندما نتجاهل راحتنا واسترخائنا، وقبل كل ذلك، الاعتناء بالنفس لنعمل بشكل أفضل، وأكثر إنتاجاً واستقراراً عاطفياً.

5. أن تشعر بالذنب لفعل ما يناسبك حتى وإذا كان ضد نصيحة الاخرين 

طلب النصيحة له مكانته في حياتنا بالتأكيد، لكن من المهم أن تتذكر أنها نصيحة فقط. سواء نعطيها أو نتلقاها، لا يجب أن تعد إهانة شخصية عنددما لا تتبع. إنها تعني فقط إنها لم تكن مناسبة في ذلك الوقت. لا تشعر بالذنب لعدم أخذك بالنصيحة واتخذ القرار الذي تشعر أنه يناسبك.

6. أنت لا تدافع عن نفسك  بوضع الأمور في نصابها الصحيح

لنحترم أنفسنا، من المهم أن يعلم الناس الحقيقة بشأن الدور الذي نلعبه في مواقف معينة. أحياناً يكون ذلك تصحيحا لخطأ ما وأوقات أخرى يكون تصحيح لأمر صائب.  أي من الطريقين، فرسم صورة واضحة ودقيقة هو العلامة القصوى للاحترام.

7. تخفي شعورك باستمرار

نحن مخلوقات من مشاعر وأحاسيس، إلا أن المجتمع علمنا إخفائها حتى لا نشعر الأخرين بعدم الراحة. وأنت تهين نفسك في كل مرة تقول أن الأمور على ما يرام وهي ليست كذلك. كن صادقاً مع نفسك ومشاعرك.

8. تبحث عن اهتمام خارجي

الاهتمام الوحيد الذي يصنع فارقا هو الاهتمام الذي نعطيه لأنفسنا. عندما نبحث عن الاهتمام من الآخرين، نكون ببساطة نبحث عن تصديق خارجي لشىء على الأرجح نعرفه بالفعل. إذا وجدت نفسك تبحث عن موافقة شخص آخر، ابحث الأمر مجددا لتعرف ما ينقصك. ثم ابدأ بالعمل على ملىء الفراغ.

9. تحاول باستمرار إسعاد الآخرين، بالنهاية ينساك الجميع         

لدينا القدرة على التأثير على سعادتنا فقط، وعندما نكون سعداء، نريد للأخرين أن يسعدوا أيضاً. وتقع المشكلة عندما نحاول جعل الآخرين أسعد بأن ننتهي بتركهم في حاجة إلينا. وكنتيجة لذلك، نخلق فراغا أكبر داخلنا. ويمكننا التأثير بشكل أكبر بالتركيز على أنفسنا. وكما قال غاندي :” كن التغير الذي تريد أن تراه في العالم”.

10. إحاطة أنفسنا بصحبة سيئة

من الصعب أن نكون على طبيعتنا الفريدة عندما نمضي وقتنا مع أشخاص لا يقدرون ويشاركوننا الأفكار والمعتقدات التى تشجعنا على أن نكون أشخهاص أفضل.  خذ الوقت لتجد أشخاص يفكرون مثلك. ومن الصعب عدم احترام نفسك عندما تكون محبوباً ومدعوماً.

لا أحد يقرر ألا يحترم نفسه، لكن هناك بعض السلوكيات تؤدي لذلك. لذا عليك الدفاع عن نفسك ومعتقداتك بأسلوب لطيف وحازم. فتلك هي أقصي علامات احترام الذات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق