ثقافة و فن

لماذا لا نتذكر طفولتنا المبكرة؟

 دراسة توضح أخيرا سبب عدم مقدرتنا على استعادة  ذكريات الطفولة المبكرة. ولماذا ينسى الأطفال الأحداث القريبة؟

Businessinsider- ميجان روزين

ترجمة دعاء جمال

imagesss

على عكس ذاكرة الفيلة التى يُضرب بها المثل، فالأطفال دائمى النسيان ويمكن لذكريات الرضيع أن تُمحى تماماً مع تكون خلايا المخ الجديدة، كما اقترحت دراسة جديدة تم تطبيقها على القوارض.

تقول ” شينا جوسيلين” مؤلف مشارك للدراسة فى مشفى “الأطفال المرضى، تورنتو”:  اعتقد العلماء أن الذاكرة تتمحور حول اللغات بسبب بدء الأطفال فى  تكوين ذاكرة طويلة المدى بالقرب من الوقت الذي يبدأون فيه بالتحدث، لكن الغريب فى الأمر أن أغلب الحيوانات تظهر فقدان الذاكرة الطفولية أيضاً، وهكذا فإن تطوير اللغة لا يمكن أن يكون التفسير الكامل”

أرادت “جوسلين”وزملائها معرفة إذا ما كانت ذكريات الصغار مرتبطة بتكوّن خلايا المخ، لذلك لجأوا للفئران لكونها أقرب للبشر بامتلاكها لتلك البقع الفارغة فى ذكرياتها الأولية، فكلما كبر الفأر يقل معدل نمو الخلايا العصبية ويتوازى هذا النقص مع قدرتها على تذكر المواقف المخيفة كما أفادت تقارير الباحثين فى مجلة العلوم “May 9”

ولاختبار تلك النظرية، وضع الباحثون فأرا بالغا فى غرفة مميزة الشكل بشرائط على الحائط ورائحة خل و فاجأوا الحيوانات بخطوات أقدام مخيفة، حتى تعلم الفئران الخوف من الحجرة ، وحتى بعد مرور 28 يوماً لا يزالوا  يتجمدون عند وضعهم داخل تلك الحجرة، أما الفئران الصغيرة فكانت أكثر نسياناً وبعد يوم من صدمهم، بدأ خوفهم فى التلاشى.

وهكذا أشار سلوك الحيوانات إلى أن تكوين خلايا مخ جديدة يؤثر على الاحتفاظ  بالذاكرة، لذلك قام الباحثون بتعزيز انتاج الخلايا العصبية فى الفئران البالغة: أعادوا  إخافتهم فى الغرفة ذاتها ثم تركوهم يتمرنون على عجلات للجرى لأيام أو أسابيع، حيث يحفز الجرى النموالطبيعى لخلايا المخ ، فوجدوا أن بضعة أسابيع فقط من التسابق على العجلة ساعدت الفئران على فقدان /نسيان خوفهم من الحجرة.

كما أدت بعض الخدع الأخرى لزيادة عدد الخلايا العصبية الجديدة لصفاء ذكريات الحيوانات البالغة، ونجح العكس أيضاً، فعن طريق تقليل نمو الخلايا العصبية الجديدة فى الفئران الصغيرة تم الحفاظ على ذاكرة الخوف.

تقول ” جوسيلين”:  كان أمراً مذهلاً بالنسبة لنا أن نتمكن من جعل الذاكرة تدوم فترة أطول عند الفئران الصغيرة فقط من خلال تقليل الخلايا العصبية.

النتائج تعطى تغيراً جديدا فى دور خلايا  المخ العصبية، التي تتكون في الحصين (قرن آدم : نسيج داخلي في الدماغ)  فبدلاً من مجرد صناعتها للذكريات، يعتقد العلماء الأن أن زيادتها يمكن أن يساعد على النسيان”

وربما هو  -النسيان – ليس أمرا سيئا تماما. تقول جوسلين

مقالات ذات صلة

إغلاق