منوعات

لماذا ترغب في الاستقالة رغم حبك لوظيفتك؟

لماذا ترغب في الاستقالة رغم حبك لوظيفتك؟

quit-job

Businessinsider- روبن ماديل

ترجمة دعاء جمال

تعرف أحيانًا متى تكون مستعدًا للاستقالة. حين يكون لديك مدير سيئ أو وظيفة لا تحبها أو زملاء عمل ينتقدونك كثيرًا. غير أن الأمور لا تكون دائمًا بهذا الوضوح، اطرح على نفسك تلك الأسئلة قبل أن تقرر الاستقالة:

هل أصبح ضغط العمل كبيرًا؟

تستمتع بعملك، لكن لديك الكثير من العمل لتنجزه بنجاح. إذا كنت تشعر باستمرار أنك منهك، حاول التحدث مع مديرك بشأن إسناد بعض المهام لأشخاص آخرين. إذا لم يتغير أي شيء، قد تحتاج للتفكير في البحث عن وظيفة أخرى للمحافظة على توازن يين سلامتك العقلية والجسدية.

هل توقفت عن التطور مهنيًا؟

من الشائع أن تؤدي بشكل رائع في وظيفة، وتحبها، لكنك تبدأ في الخمول. إذا كنت تؤدي دائمًا نفس الأشياء مرارًا وتكرارًا بدون فرصة لتعلم أي شيء جديد، قد يتحول روتين عملك لملل. وعند حدوث هذا، ابحث اختياراتك مع مشرفك لإسناد مسؤوليات جديدة لك. قد يكون هناك وسيلة لتستمر في النمو في مركزك دون الحاجة للاستقالة.

هل شركتك فقيرة ثقافيًا؟

قد تحب عملك وليس شركتك. فثقافة الشركة، بيئة العمل والمعايير التي تُقرها، تتعلق كثيرًا بتجربة الموظفين في المنظمة. إذا كان لدي شركتك سياسة الخوف وعدم الثقة، على سبيل المثال، ستكون تجربتك اليومية في العمل غير سارة على الأرجح رغم حبك لوظيفتك، يصعُب تغير الثقافة سريعًا، إلا أن الأمر يستحق التحدث مع رئيسك ومسئولي الموارد البشرية في شركتك بشأن تخوفاتك قبل اتخاذك قرار الاستقالة.

هل تتلقى تقديرًا بانتظام؟

ليس هناك ما يقتل الارتباط أسرع من أداء وظيفة بشكل جيد دون الاعتراف بعملك أو مكافأتك عليه. إذا وجدت حافزك يضعف في العمل لكنك لازلت تكن شعورًا جيدا تجاه وظيفتك، فكر في إذا ما كنت تحصل على أي تشجيع على مجهوداتك. هل تلقيت رد فعل إيجابي مؤخرًا بعد إكمالك مشروعات بنجاح؟ ماذا عن علاوة بعدعام ناجح؟ بينما ليس بإمكانك السيطرة على إمكانية تلقيك جرعات منتظمة من الاعتراف بمجهوداتك، يمكنك بالتأكيد الطلب من مديرك الاعتراف بعملك الجيد بشكل أكبر ولاحظ إذا تغيرت الأمور.

هل هناك رؤية غير واضحة للشركة؟

حتى إذا كنت لا تعرف ما المتوقع منك تحديدًا في منصبك، قد تكون رؤيتك غير واضحة تجاه وظيفتك على مستوى الشركة. ويمكن للرؤية المبهمة إحباط الموظفين لعدم وجود وسيلة لربط وظائفهم بالأهداف الاستراتيجية الأكبر للشركة. إذا كانت مؤسستك تعاني من رؤية غير واضحة، ستكون مهمة يصعب أن تحلها بمفردك. حاول التحدث مع مديرك بشأن كيفية ربط أهدافك في العمل بشكل أكثر تقاربًا مع رؤية الشركة. إذا لم تتأكد من ماهية تلك الرؤية، أطلب الإيضاح.

هل هناك علامات تشير إلى احتمالية طردك؟

بغض النظر عن مدى حبك لوظيفتك، قد توجد أسباب لكونها غير مناسبه لك. إذا لاحظت إشارات تحذيرية لأن وظيفتك في خطر، يكون الأفضل لك أن تستقيل بنفسك لتجنب طردك. على سبيل المثال، إذا تلقيت أكثر من رد فعل سيئ أو لاحظت نمط في تقليل حمل العمل بإسناد واجبات سابقة عليك لآخرين، أو تشعر أنك خارج دائرة المعلومات من قبل رئيسك أو فريقك، فلن يضيرك البحث في خياراتك الأخرى.

هل لديك منظور طويل المدى أفضل في مكان آخر؟

بينما قد تستمتع بمنصبك الحالي، إذا كنت تشغله منذ وقت طويل بدون تقدم، فأنت على الأرجح عالقًا عند درجة السلم تلك إلى الأبد. قد يربطك مشرفك فقط بنوع العمل الذي تقوم به حاليًا دون نية لترقيتك. إذا بحثت عن فرص للترقي في شركتك لكن لم يحالفك الحظ، فكر في البحث عن وظيفة خارجها. أحيانًا تكون هذه هي أفضل طريقة للتقدم في مسيرتك المهنية، بعد أن أصبحت خاملًا في وظيفتك الحالية.

مقالات ذات صلة

إغلاق