أخبار

لليوم الثالث.. إسرائيل تواصل قصف غزة وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين

بنيامين نتنياهو يأمر بمواصلة الضربات المكثفة على قطاع غزة

وكالات- رويترز- زحمة

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأحد إنه أمر القوات الإسرائيلية بمواصلة ”الضربات المكثفة“ على المسلحين في قطاع غزة مع تصاعد العمليات القتالية عبر الحدود لليوم الثالث.

وقتل صاروخ تم إطلاقه من غزة مدنيا إسرائيليا يوم الأحد كما قُتل اثنان من المسلحين الفلسطينيين في ضربة إسرائيلية، دون أي مؤشر إلى أي وقف وشيك لإطلاق النار في أعنف أعمال قتالية منذ نوفمبر.

وقال الجيش الإسرائيلي إن أكثر من 450 صاروخا، رصد نظام القبة الحديدية عددا كبيرا منها، أطلقت على مدن وقرى بجنوب إسرائيل منذ يوم الجمعة مضيفا أنه هاجم نحو 220 هدفا تابعا لحركات النشطاء الفلسطينيين في غزة.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية أنه بمقتل فلسطينيين 2 آخرين، اليوم الأحد، جراء تواصل القصف الإسرائيلي على شرق غزة يرتفع عدد القتلى إلى 9 أشخاص، وذلك في ظل استمرار القصف والتصعيد.

وكشفت الوزارة عن أن عدد ضحايا القصف المستمر لليوم الثاني على قطاع غزة، ارتفع إلى 9 قتلى منهم سيدة حامل ورضيعة من نفس العائلة وإصابة 80 مواطنا بجراح مختلفة.

وكانت الانفجارات هزت شوارع غزة المزدحمة بالمتسوقين استعدادا لشهر رمضان.

وقالت بي بي سي عبر مراسلها في غزة، إن طائرات حربية إسرائيلية قصفت ثلاثة مبان سكنية مما أدى لتدميرها بالكامل.

وأضاف أن عدد القتلى ارتفع السبت إلى سبعة ومنذ الأمس إلى 11 على الأقل.

ودمرت مقاتلات إسرائيلية، مبنى وسط قطاع غزة، يضم مكتب وكالة الأناضول، الأمر الذي أدانه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، بشدة.

بدورها قالت “غرفة العمليات المشتركة” في غزة إنها قصفت مدينتي بئر السبع وعسقلان بعشرات الصواريخ ردا على قصف إسرائيل البيوت الآمنة، وحذرت تل أبيب من أن “الاستمرار في هذه السياسة يعني أن القادم أعظم”.

واتهم القيادي في حركة “حماس” سامي أبو زهري، إسرائيل بارتكاب “جرائم حرب حقيقية في قطاع غزة سقط فيها نساء حوامل وأطفال رضع”، داعيا المجتمع الدولي أن يخرج عن حالة الصمت إزاء “الجرائم الإسرائيلية”.

بدوره دعا وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، جلعاد أردان، إلى العودة إلى اغتيال قادة “حماس” و”الجهاد الإسلامي”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق