سياسة

لعبة الأوراق: استبعاد عزّ على طريقة الشاطر وسليمان

استبعاد أحمد عز من انتخابات البرلمان بسبب “خطأ” في أوراق الترشيح

كتب -محمد علي الدين

انضم رجل الأعمال أحمد عز، أمين التنظيم السابق وعضو لجنة السياسات بالحزب الوطني المنحل، إلى قائمة المرشيحن الأقوياء الذين استبعدوا من خوض الانتخابات في مصر في اللحظات الأخيرة  بسبب “الأخطاء ” الصغيرة  أو مشكلات في الأوراق،  وكانت اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية قد أعلنت اليوم الأحد  استبعاد عز من قائمة المرشحين للانتخابات البرلمانية.

وقالت اللجنة إن أسباب الاستبعاد ترجع إلى عدم تقديم المرشح ما يفيد بفتح حساب بنكي بأحد البنوك التى تم تخصيصها لوضع الحد الأقصى للإنفاق على الدعاية الانتخابية. كما أن المرشح لم يتقدم بإقرار الذمة المالية الخاص بزوجته الأولى عيلة فوزي.

أما زوجته الثانية شاهيناز النجار فقد تم قبول أرواقها اليوم للترشح عن دائرة المنيل

شاهيناز النجار

ويعتبر أمين التنظيم السابق وعضو لجنة السياسات بالحزب الوطني المنحل، آخر المنضمين لتلك القائمة الطويلة التى شملت أسماء من مختلف التيارات السياسية.

ففي إبريل 2012 استبعدت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في قرار مفاجىء كل من اللواء عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات الأسبق، وخيرت الشاطر النائب الأول لمرشد جماعة الإخوان المسلمين، وأيمن نور مؤسس حزب الغد، وحازم صلاح أبو إسماعيل.

واختلفت الأسباب التى استبعدت على أساسها تلك الأسماء، حيث اكتشفت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسيةأن التوكيلات الشعبية التي قدمها اللواء  عمر سليمان عن محافظة أسيوط تبلغ  (969 تأييدا)ً،  بدلا من 1000 توكيل، وبالتالي استبعد سليمان بسبب 31 توكيلا مطلوبا.

واستبعدت اللجنة أيضا مرشح جماعة الاخوان المسلين خيرت الشاطر لإدانته في الجناية العسكرية رقم 2/2007 دون أن يرد اعتباره فيها على النحو القانوني.

وهي نفس الأسباب التى دفعت لجنة الانتخابات الرئاسية لرفض اوراق ترشح أيمن نور.

أما حازم صلاح أبو إسماعيل فقد استبعد من الترشح للانتخابات  بدعوى حصول والدته على الجنسية الأمريكية وعجزه عن تقديم ما يثبت عكس ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق