منوعات

لتجد الحب.. ضع خطة مدتها 5 سنوات!

 لتجد الحب.. ضع خطة مدتها 5 سنوات!

الإندبندنت

الحياة العصرية مليئة بالصعوبات. لذا الحصول على شريك عاطفي يمكن أن يخفف من الثقل اليومي. لكن الروتين الشاق يمكن أن يجعلك تشعر أن الحب روتينيا أيضًا. ويمكن لخطة تمتد لمدة خمس سنوات أن تساعدك على إيجاد الحب على نحو أسهل، حسبما قالت أخصائية في علم النفس.

أخبرت د.نيكي مارتينيز موقع “باستل” أنه يمكن لخطة مرنة أن تساعد الشخص على فهم ما يريده في شريكه وما يمكنه أن يقدمه له أيضا.

بينما التخطيط بعمق شديد يمكن أن يكون خانقًا ويعميك عن الفرص غير المتوقعة، تقول د.مارتينيز إن الأهداف يمكن أن تبقيك منتبهًا ومركزًا.

اقترحت وضع توصيف أوّلي لشريكك الأمثل على الورق، ومن ثمّ مراجعة القائمة لتقييم ما تحتاجه بالفعل من هذا الشخص، وبعدها، دوّن ما يمكنك تقديمه له في المقابل في العلاقة.

ومن ثمّ خذ في الاعتبار إطارا زمنيا لتحقيق هدفك بمرونة إذ يمكنك أن تلتقي أحدا قريبا في مواصفاته ممن تريده. التعلّم من العلاقات السابقة وعدم الاستقرار مع شخص مشاعرك تجاهه فاترة أمور هامة للغاية أيضًا.

وتوافق أماندا ماجور، أخصائية في العلاقات على أن تقييم ما تريده في شريكك وما يمكنك تقديمه أمر جوهري في إيجاد الحب.

كتبت في وقت سابق: “هل معاييرك في الشخص الذي تريده مرتفعة للغاية ومستحيلة؟ يرى الاستشاريون حول البلاد أن عملاءهم ممن يتوقون لوجود شخص مميز في حياة يرفضون باستمرار المرشحين المحتملين لهم بسبب أنهم لم يكونوا أبدًا قادرين على تلبية احتياجاتهم ورغباتهم.

كما نصحت أيضًا بعدم التعجل في إيجاد شريكك، ومقارنة نفسك بالآخرين.

وكتبت: “بينما هو صحيح أن بعض الأشخاص يجدون شركاءهم المرغوبين على الفور، إلا أنه لا يوجد شيء خاطئ حول أخذ وقتك لرؤية ما يمكنك تحسينه”.

وأضافت ماجور أن تعزيز احترامك لذاتك يمكن أن يسرّع من إيجادك للحب.

وقالت: “إذا كنت أعزب أو عزباء، فكّر إذا ما كنت مستعدًا لعلاقة جديدة. سيكون أسهل في جذب شريك، سعيد، وواثق، إذا كنت سعيدًا وواثقًا أيضًا في نفسك”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق