أخبار

لبنان: الاحتجاجات تدخل يومها الرابع.. والجيش يعلن تضامنه مع الشعب

تظاهرة جديدة باليوم الرابع من احتجاجات عارمة يشهدها لبنان

 

 

بدأ آلاف اللبنانيين في التوافد على ساحة رئيسية وسط بيروت، الأحد، استعدادا للمشاركة في تظاهرة جديدة باليوم الرابع من احتجاجات عارمة يشهدها لبنان، بسبب تردي الأوضاع المعيشية.

وأشارت إلى توقعات بارتفاع عدد المتظاهرين في بيروت والمدن اللبنانية الأخرى في عطلة نهاية الأسبوع، مقارنة بالأيام السابقة، فيما أشارت تقديرات إلى “عشرات آلاف” المتظاهرين في أنحاء البلاد.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام، وكالة الأنباء الرسمية في لبنان، بأن توافد المحتجين يأتي وسط “إجراءات أمنية عادية”، في حين عززت القوى الأمنية الشريط الشائك الذي رفعته في اتجاه السراي الحكومي (مقر الحكومة الذي يجاور ساحة رياض الصلح).

وتفجرت موجة احتجاجات في لبنان، الخميس، بعدما أعلنت الحكومة اللبنانية نيتها فرض رسوم على المكالمات التي تتم عبر التطبيقات في الأجهزة الذكية مثل “واتساب”.

وعلى وقع المظاهرات، أعلن وزير الاتصالات اللبناني محمد شقير، ليلة الجمعة، التراجع عن فرض هذه الرسوم بناء على طلب من رئيس الحكومة سعد الحريري.

وبدا أن قرار فرض الضرائب، رغم التراجع عنه، مثل القشة التي قصمت ظهر البعير، في ظل تردي الأوضاع الاقتصادي في لبنان.

وبعدما كانت الاحتجاجات تطالب في بدايتها بوقف الضريبة الجديدة، أصبحت تطالب الآن بإسقاط الحكم بمن فيه الرئيس والحكومة.

وأكد الجيش اللبناني، السبت، “تضامنه الكامل” مع مطالب المتظاهرين من أجل تحسين الأوضاع المعيشية في البلاد.

ودعا البيان الصادر عن مديرية التوجيه في الجيش اللبناني “جميع المواطنين المتظاهرين والمطالبين بحقوقهم المرتبطة مباشرة بمعيشتهم وكرامتهم، إلى التعبير في شكل سلمي وعدم السماح بالتعدي على الأملاك العامة والخاصة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق