سياسةمنوعات

لا يدخل الحمام ويحلق لنفسه وقصر حواجبه.. أغرب 11 حقيقة عن أصغر ديكتاتور في العالم

لماذا يخفي زعيم كوريا الشمالية تاريخ ميلاده الحقيقي؟

ترجمة: ماري مراد

المصدر: bright side

لا تتوافر الكثير من المعلومات عن أصغر ديكتاتور في العالم، فكيم يونج أون زعيم كوريا الشمالية لا يتحدث عن حياته الشخصية، لكن بالاطلاع على سيرته الرسمية وما كتبه الصحفيون أو التقارير الصادرة من المخابرات الكورية الجنوبية يمكنك اكتشاف الكثير من الأمور المثيرة والغريبة.

وجمع موقع “bright side” مجموعة من الحقائق المثيرة للاهتمام عن أكثر سياسي لا يمكن التنبؤ به في العصر الحديث، وبمعرفتها ربما تراه غير مخيف على الإطلاق.

تاريخ ميلاده غير معلوم

كثرت الأقاويل في ما يتعلق بتاريخ ميلاد كيم يونج أون فهناك روايات ترجح ميلاده في 8 يناير أو 6 يوليو 1982، وأخرى في 1983 أو 1984، فلماذا هذا الغموض؟

بحسب “brigh side”، يريد الزعيم الكوري أن يبدو أكبر سنا وأكثر نضجا، وفي حين أن تاريخ ميلاده الرسمي هو 1982، تزعم المخابرات الكورية الجنوبية أنه ولد بعد ذلك التاريخ بعامين.

حواجبه أصبحت أقصر

يمكنك بسهولة إذا ركزت قليلا في مجموعة من الصور لكيم، استنتاج حدوث شيء غريب لحاجبي الزعيم، ستجدها أصبحت أقصر قليلا، وفي محاولة لتفسير هذا التغير رجح الموقع أن كيم حصل على هذا المظهر ليشبه والده كيم يونج إيل، لكن بالطبع هذا مجرد استنتاج ولا يمكن التحقق منه إذ سيكون من الغريب أن يلقي كيم يونج أون بيانا رسميا يتعرض فيه لما حدث لحاجبيه.

طفولته لغز

هذا الرجل لا يريد نشر صور طفولته، لكن في 2014 عُرضت هذه اللقطة وغيرها على الشاشة خلال احتفال عسكري كبير في كوريا الشمالية بزعم أنها لكيم يونج أون في طفولته، ولا يمكن لأحد التحقق من صحتها.

اختار عضوات فرقة موسيقية بنفسه

في بيونج يانج، توجد موسيقى بوب لكنها ليست في الشكل المعتاد لنا، على سبيل المثال بدلا من الموسيقيين أصحاب الشعر الطويل الذين غالبا ما يكونوا مطربين بوب في فرقهم، فإن الفرق الكورية الشمالية لديها أوركسترا عسكرية، تظهر مدى سعادة المواطنين في البلاد، ومن أشهر الفرق النسائية “موران بونج”، التي اختار الزعيم عضواتها بنفسه.

لديه العديد من الألقاب الرسمية

يحظى كيم بالعديد من الألقاب الرسمية منها الزعيم الرئيسي لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وزعيم الحزب وزعيم الشعب، إضافة إلى: “البداية الجديدة، الرفيق الذكي، مارشيل كوريا الشمالية (منذ 2012)”.

درس في سويسرا باسم مختلف

في مدرسة راقية جدا بالقرب من بيرن بسويسرا، درس تلميذ من كوريا الشمالية بداية من عام 1998 حتى 2000، وسجل بياناته كأحد أفراد السفارة ولم يذكر اسمه الحقيقي، ومن الصعب التحقق من كونه زعيم كوريا الشمالية بالنظر إلى هذه الصور، لكن الطلاب الذين تعلموا معه تأكدوا من كونه كيم يونج أون، وتذكروا أنه كان شخصا مرحا، ويهتم بالكرة أكثر من السياسة، ولم يكن تلميذا جيدا.

يحب كرة السلة وصديق دينس رودمان

وفقًا لرواية رفاقه، اعتاد كيم في شبابه على رسم نجم كرة السلة مايكل جوردن، وبالفعل يحب الزعيم كرة السلة ففي 2013 تقابل مع دينس رودمان ورغم الفرق بينهما أصبحا أصدقاء، وقال دنيس: “ربما كان مريضا نفسيا، لكنني لم ألاحظ ذلك”.

يضحك ويبتسم في كل صورة

انظر إلى السياسي الذي يثير رعب العديد من الدول، ها هو على قمة جبل بايكتو مبتسما.

قد يستغرب الكثيرون عن السبب الذي يدفع زعيم مثل هذا البلد الخطير ليظهر مبتسما في جميع الصورة، وحاول “Bright side” إزالة بعض الغموض بترجيح أن كيم يحتاج إلى أن يثبت للشعب أنه تجسيد للفرح.

يحلق لنفسه

لا يثق كيم في حلاقه ما يجعله يحلق شعره بنفسه، لذا فتبدو قصة شعره غريبة وسيئة، كما اختار هذا الطول ليبدو أطول قامة من طوله الطبيعي.

لا يحتاج إلى الحمام

هذا على الأقل ما يعتقده المواطنون، فهذا ما كان يقال أيضا عن والده كيم يونج إيل.

إذا خسر وزنه سيكون شكله هكذا

نشر مستخدم موقع “ريديت” صورة على الإنترنت ظهر فيها كيم يونج أون خاسرا لبعض الوزن، وعلق المستخدمون بقولهم إن كيم يبدو أكثر رعبا عندما فقط وزنه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق