ثقافة و فن

“لا أستطيع التعهد بعدم ضربَك ثانية”.. تسجيلات تثبت ضرب زوجة جوني ديب له

تسببت في قطع إصبعه

“لا أستطيع التعهد بأنني لن أضربك ثانية.. أنا أصاب بالجنون وأفقد السيطرة”.. اعترافات صادمة انتشرت خلال الساعات الماضية من تسجيل صوتي مسرب يكشف تعرض الممثل الأمريكي جوني ديب للضرب والإيذاء على يد زوجته السابقة الممثلة الأمريكية آمبر هيرد.

اعترفت آمبر هيرد بضرب جوني ديب وقذفه بالأواني والمقالي والمزهريات في تسجيلات صوتية تعود لعام 2015 حينما كان الزوجان يتحدثان عن مشاكل زواجهما.

وبحسب سلسلة التسجيلات التي نشرتها صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، تتحدث هيرد عن نوبات غضبها العنيفة بألفاظا نابية ويبدو ديب وهو يحاول تهدئتها وتحذيرها من استمرار مسلسل العنف بينهما بل ويخبرها بأنه خائفا حد الموت من نوبات غضبها.

وفي أحد التسجيلات تقول الممثلة البالغة من العمر 33 عاما: “لم ألكمك في وجهك، كنت أضربك ولكنني لم ألكمك. أنا آسفة لأنني لم أصفعك على وجهك صفعة مناسبة”، مضيفة ” أنت بخير. لم أُوذِك ولم ألكمك لقد كنت أضربك.. أنت تتحدث كأنك لم تشارك في المشاجرة ولم تضربني، ليرد عليها ديب: “لقد دفعتك فقط لم أضربك”.

Depp bruised

وفي تسجيل آخر تسخر هيرد من هروب ديب بسبب نوبات غضبها وتشبهه بالطفل الصغير ويخبرها بأنه يضطر إلى ذلك لأنها ترميه بالأواني والمزهريات لترد بأن ذلك ليس سببا لمغادرته وعدم مصالحتها فيما بعد.

كما كشف الممثل البالغ من العمر 56 عاما عن رمي هيرد زجاجة عليه أثناء تواجدهما في أستراليا وذلك بعد شهر واحد من زواجهما وهي الحادثة الشهيرة التي تسببت في خضوعه لعملية جراحية في إصبعه بعد إصابته إصابة بالغة واضطر لضربها ردا على ذلك.

The audio exchange possible echoes of a bloody incident in which Depp suffered a severed finger one month into their marriage in Australia. Depp claims he severed his finger because Heard was enraged she was asked to sign a post-nuptial agreement, that she threw bottles at him. He claimed one of those bottles hit a marble countertop and exploded, ripping off the tip of his finger in the process (pictured)

ويقول جوني ديب لزوجته السابقة: “أنا أحبك ولا أريد أن أتركك أريد فقط أن أعيش في سلام.. وعندما تصل الأمور إلى العنف الجسدي، يتعين علينا الانفصال”، لترد عليه قائلة إنها لا تستطيع أن تعده بأنها لن تضربه مجدداً، فهي تفقد السيطرة على نفسها وستحاول أن تغير من أفعالها ولكن تقلباته المزاجية تزعجها كثيرا فهو يتحول من العدوانية الشديدة إلى الهدوء الشديد.

وكان الممثل الأمريكي قد رفع دعوى قضائية ضد زوجته السابقة، زاعما أن ادعاءاتها المتعلقة بالعنف المنزلي هي خدعة متقنة ويلاحقها بمبلغ 50 مليون دولار.

ووفقا لوثائق المحكمة، يتهم جوني ديب زوجته السابقة بالتشهير بسبب مقال كتبته لصحيفة a Washington Post في ديسمبر عام 2018 عن تعرضها للعنف المنزلي.

ووفقا للدعوى القضائية فإن الممثلة الأمريكية كتبت مقالها كشخصية عامة تعرضت للعنف المنزلي ولم تذكر اسم جوني ديب بالتحديد، ويقول محامي جوني ديب إن المقال بأكمله يعتمد على الافتراض بأن هيرد ضحية للعنف المنزلي وأن السيد ديب أساء إليها جسديا.

ولا يتفق الممثل البالغ من العمر 56 عاما مع تلك الادعاءات ويصفها بالكاذبة وأنها مجرد خدعة متقنة من آمبر هيرد لكسب التعاطف معا ولتحقيق تقدم في مسيرتها المهنية ويقول جوني ديب في هذا الصدد” هيرد ليست ضحية للعنف المنزلي بل مجرمة” مدعيا أن الممثلة الأمريكية هي التي اعتدت عليه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق