مجتمع

لايف ساينس: تعدد الزوجات يميت القلب..حرفيا

لايف ساينس: يتعرض الرجل المتزوج بأكثر من واحدة لخطر انسداد شرايين القلب بأربعة أضعاف الرجل المتزوج من واحدة  

لايف ساينس – تيا جوس – ترجمة: محمد الصباغ

قد يسبب تعدد الزوجات أمراضاً قلبية خطيرة. ويعد الرجال المتزوجين بأكثر من امرأة أكثر عرضة لمخاطر انسداد شرايين القلب أربعة أضعاف الرجل المتزوج من واحدة حسب دراسة جديدة.

ويقول الطبيب أمين دوالة، المشارك في الدراسة وأخصائي أمراض القلب بجامعة ومركز أبحاث الملك فيصل في جدة: ”وجدنا علاقة بين زيادة عدد الزوجات وانسداد الشرايين التاجية”.  وأضاف أن هذا الارتباط قد يكون سببه العبء الذي يواجهه الرجل نتيجة تحمله مسؤولية أكثر من أسرة، وهو ما يكلفه مادياً وعاطفياً.

وينص القرآن الكريم على أن الرجال المتزوجين بأكثر من إمرأة يجب أن يعاملوهن بطريقة عادلة ومتساوية. ويقول الطبيب: ”يجب أن نأخذ في الاعتبار الضغوط العصبية التى تنتج عن تطبيق ذلك (العدل بين الزوجات) على الزوجات والأسر والأطفال“.

وتذكر تلك الدراسة أنه كلما زاد عدد زوجات الرجل كلما كان أكثر عرضة لأمراض القلب حسب نتائجها التى قدمت في 29 إبريل بمؤتمر جمعية آسيا والمحيط الهندي لأمراض القلب 2015.

يضيف دوالة أن الدراسة لا تثبت علاقة مؤثرة بين تعدد الزوجات ومشاكل القلب. ومن المحتمل أن هناك عوامل خفية مثل درجة التآلف في الزواج أو عادات تناول الطعام وأيضاً قد توجد عوامل وراثية تلعب دوراً في التعرض لمخاطر أمراض القلب.

حسب دراسة نشرت بداية هذا العام في دورية رسائل علم الأحياء فإن كلاً من الرجال والنساء ينتقلون تدريجياً من مبدأ الارتباط بشريك أو شريكة حياة واحدة إلى  أقامة علاقات غير مشروعة. وأن حالي  أقل من نصف الرجال وأكثر من نصف النساء يفضلون الارتباط بشريك واحد جاد.

بينما يعتقد بعض العلماء أن التعدد الزوجي مناسب “تطوريا” للرجل  وليس المرأة. ويرجع السبب في ذلك إلى أن الرجال متعددي الزوجات يستطيعون امتلاك أطفال أكثر من المتزوجين بواحدة فقط خلال فترة ما، بينما المرأة تستطيع فقط أن تمتلك طفلاً واحداً خلال 9 شهور، بغض النظر عن عدد شركائها في تلك الفترة.

ولا يضطر أطفال الرجل المرتبط بزوجة واحدة أن يتقاسموا أوقاتهم مع أطفال من زوجة أخرى. وتظهر الدراسات أن المرأة المرتبطة برجل متعدد الزوجات تميل لإنجاب عدد أقل من الاطفال مقارنة بامرأة مرتبطة برجل متزوج منها فقط.

علاوة على ذلك، تعدد الزوجات قد لا يكون أمرا مهما بالنسبة للرجل أو المجتمع. لأن زيادة أطراف المعادلة الزوجية يزيد من الصراعات الشخصية المحتملة ويتطلب موارد أكثر. وفي دراسة نشرت عام 2012 في دورية المعاملات الفلسفية للمجتمع الملكي، وجد أن المجتمعات التي تتيح تعدد الزوجات بها معدلات أكبر من العنف والفقر وأيضاً لا توجد بها مساواة بين الجنسين.

مشاكل القلب مع تعدد الزوجات

لمعرفة كيفية تأثير تعدد الزوجات على صحة الرجل، قام الطبيب أمين دوالة وزملاؤه بالنظر إلى الرجال في الشرق الأوسط حيث تعدد الزوجات أمر مقبول مجتمعياً. ففي الدين الإسلامي يمكن للرجل أن يتزوج من أربعة نساء، طالما كان قادراً على المساواة في المعاملة بين كل زوجة وأطفالها. .

تابع الفريق الطبي 687 رجلاً وتم الكشف عن إصابتهم بأمراض قلبية في خمس مستشفيات بالسعودية والإمارات. ومن بين الرجال 68% منهم متزوجون بواحدة، و19% بزوجتين و10% بثلاثة زوجات و3% متزوجين من أربعة.

كان معدل أعمار الرجال 59 عاماً. وأكثر من نصفهم يعانون من ضغط الدم المرتفع ومصابين بمرض السكر، وتقريباً نصفهم لديهم تاريخ سابق مع أمراض القلب. وحسب الأبحاث كان يبدو على الرجال متعددي الزوجات أن أعمارهم أكبر ويعيشون في مناطق ريفية.

وبالمقارنة مع نظرائهم المتزوجين من واحدة،  كان متعددي الزوجات أكثر  عرضة للإصابة بضيق الشرايين   بنسبة 2.6 ضعف، وضيق الشرايين التاجية  بنسبة 4.6 أضعاف.

و يقول الطبيب مايكل كوماجدا، الرئيس السابق للجمعية الأوروبية لأمراض القلب، إن الضغط العصبي قد يلعب دوراً في هذا الارتباط. ولم يشارك هذا الطبيب في الدراسة.

و قال في تصريحات: ”نعلم أن الضغط العصبي في الحياة العائلية على المدى الطويل يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض شرايين القلب“، وأضاف أنه يمكن أن يكون مثيراً للاهتمام أن نرى تأثير تعدد الزوجات على النساء في العلاقة ودرجة إصابتهم بأمراض شرايين القلب.

و أضاف أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية واجتماعية يبدو أنهم أقل تناولاً لأدوية القلب ويمكن أن يلعب ذلك دوراً في المشكلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق