مجتمع

لأول مرة تنجح الزراعة على سطح القمر.. الصين تُنير الجانب المظلم

أول تجربة نمو بيولوجي خارج الأرض

إعداد وترجمة: رنا ياسر

جاء الوقت الذي يمكن رؤية فيه بذور القطن، وهي صورة نشرتها محطة الفضاء الصينية، فقد أخذت البعثة الصينية مجموعة متنوعة من البذور إلى القمر كجزء من تجربتها  التي أجربت حول المحيط الحيوي للأرض، ويمثل ذلك المرة الأولى على الإطلاق التي يتم زراعة فيها مادة بيولوجية على سطح القمر، حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ومن المتوقع أن ينمو المزيد من النباتات خلال السنوات  القادمة، حسبما ذكرت وكالة الفضاء الصينية حيث ظهرت الصورة بعد صدورها من جامعة تشونجتشينج الصينية، ونُشرت على حساب خاص بالجامعة.

وجاء في النص التالي: “أنه بعد التجربة على القمر، وتجربة الفرق الكبير في درجة الحرارة، والإشعاع القوي، والظروف القاسية، نجحت البشرية في زرع أول برعم للنباتات، لتحقيق أول تجربة نمو بيولوجي على القمر”.

وأوضحت الجامعة أن الصور التي أرسلها المسبار الفضائي، يُظهر أن برعم القطن نما بشكل جيد لكن حتى الآن لم تُلتقط أي من النباتات الأخرى على متنها، ونشرت إدارة الفضاء الوطنية صورا للمسبار الفضائي تظهر فيه النبتة الصغيرة وهي تنمو داخل وعاء صغير داخل المركبة الفضائية، على بُعد مئات الآلاف من الكيلومترات من الأرض.

وفي 3 يناير حققت الصين إنجازاً تاريخيًا بعدما أصبحت أول دولة تنجح في إرسال مسبار إلى الجانب البعيد لسطح القمر.

وقال موقع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، إن النباتات نمت في محطة الفضاء الدولية في وقت سابق، لكنها لم تنم من قبل على القمر.

وأضاف الموقع أن القدرة على زراعة النباتات على سطح القمر ستمكن رواد الفضاء من حصد طعامهم في الفضاء خلال البعثات الفضائية طويلة الأجل، مثل الرحلات إلى المريخ التي تستغرق عامين ونصف العام تقريباً، ما يقلل الحاجة إلى العودة للأرض لإعادة الإمداد.

وأشار الموقع إلى أن المسبار كان يحمل على متنه تربة تحتوي على بذور القطن والبطاطا.

وذكرت وكالة أنباء “شينخوا” الصينية أن البذور نمت باستخدام “التكنولوجيا البيولوجية” خلال الرحلة التي استغرقت 20 يومًا من الأرض إلى القمر.

وتابعت “شينخوا” أن المسبار أخذ نحو 170 صورة حتى الآن تم إعادتها إلى الأرض.

وأثار البعض مخاوفهم من “تلويث” القمر، لكن علماء قللوا من شأن هذه المخاوف، وبحسب “بي بي سي”، أن هناك ما يقارب من 100 كيس من النفايات البشرية على القمر تركها رواد الفضاء من أبوللو.

والجدير بالذكر أن الصين أصبحت أول دولة في العالم تهبط على الجانب المظلم من القمر، كما تعتزم الصين إرسال أربع بعثات أخرى للحصول على عينات لدراسات الجدوى لأبحاث القمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق