ثقافة و فن

كيم كارداشيان تُريد أن تُصبح محامية في 2022

تجربتها مع البيت الأبيض ألهمتها القرار بممارسة مهنة قانونية

المصدر: BBC

كشفت نجمة تليفزيون الواقع الأمريكي، كيم كارداشيان، أنها بدأت تدريبات مهنية لمدة أربع سنوات مع مكتب محاماة في الولايات المتحدة، على أمل أن تصبح محامية في عام 2022.

وتقول كارداشيان، التي تبلغ من العمر 38 عاما، إنها اتخذت القرار بممارسة مهنة قانونية في عام 2018.

وفي العام الماضي، التقت كارداشيان الرئيس دونالد ترامب ونجحت في حملتها لإطلاق سراح أليس ماري جونسون، البالغة من العمر 63 عامًا من السجن، وقالت إن تجربتها مع البيت الأبيض ألهمتها القرار بممارسة مهنة قانونية.

كانت هذه المرأة البالغة 63 عامًا مسجونة منذ أكثر من 20 عامًا بعد الحكم عليها العام 1996 بالسجن مدى الحياة إثر إدانتها بتهمة المشاركة في عملية اتجار واسعة بالمخدرات في منطقة ممفيس (تينيسي).

وبعد أسبوع على استقباله كيم كارداشيان في البيت الأبيض، أصدر الرئيس الأمريكي عفوًا عن جونسون مطلع يونيو 2018.

وقالت لمجلة “فوج” خلال مقابلة جديدة، تصدرت فيها كيم غلاف المجلة لشهر مايو: “اتصل بي البيت الأبيض لتقديم المشورة للمساعدة في تغيير نظام الرأفة”.

ونظام الرأفة هو عندما يتم العفو عن شخص ما من جريمة يُتهم بارتكابها ويُعلن أنه غير مذنب.

وفي أمريكا، يمكن للرئيس أن يمنح أي شخص مدان “الرأفة” بموجب القانون الاتحادي.

وقالت كيم: “كنت أجلس في غرفة روزفلت بالبيت الأبيض مع القاضي الذي حكم على المجرمين والكثير من الأشخاص الأقوياء حقًا، وجلست هناك وقلت لنفسي إني أحتاج إلى معرفة المزيد”.

“أودّ أن أقول ما يجب أن أقوله عن الجانب الإنساني ولماذا هذا غير عادل، لكن كان معي محامون يمكنهم أن يدعموا ذلك بكل وقائع القضية”.

تقول كيم إن اختيار الحصول على وظيفة جديدة كان شيئًا كان عليها أن تفكر فيه طويلًا وهو صعب لكنها كانت تعرف أنها تريد دائمًا “بذل المزيد”.

“ليس هناك شخص واحد ينجز الأشياء، إنه دائمًا مجموعة من الناس، وكنت أعرف دوري دائمًا، لكنني شعرت أنني قادرة على القتال من أجل أشخاص دفعوا مستحقاتهم للمجتمع”، وفقا لما قالته كيم للمجلة، وتابعت: “شعرت فقط أن النظام قد يكون مختلفًا تمامًا، وأردت القتال لإصلاحه، وإذا كنت أعرف المزيد، فيمكنني فعل المزيد”.

ولدخول كلية الحقوق في الولايات المتحدة، ينبغي أن يكون الشخص حاملًا لشهادة جامعية في أي اختصاص، إلا أن كيم كارداشيان لم تكمل دراستها الجامعية، لكن بعض الولايات الأمريكية، ومن بينها كاليفورنيا، تسمح للطامحين بأن يكونوا محامين بالتدرب في مكتب محاماة لمدة أربع سنوات قبل الخضوع لامتحان نقابة المحامين الأمريكيين.

وتتابع كيم كارداشيان تدريبًا منذ العام الماضي في مكتب محاماة في سان فرانسيسكو، وتنوي الخضوع للامتحان في العام 2022.

وقالت إنها تهتم بحالات سجناء آخرين يطالبون بالإفراج عنهم مبكرا، وكجزء من تدريبها المهني، ستحتاج كيم إلى الدراسة لمدة 18 ساعة أسبوعيا، من المحاميين هما: جيسيكا جاكسون وإيرين هاني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق