منوعات

كيف يمكنك تنظيم وقتك لتصبح أكثر إنتاجية في العمل؟

تقنية سهلة التطبيق تساعدك على إدارة وقتك بنجاح

المصدر: mentalfloss– SHAUNACY FERRO

ترجمة: ماري مراد

إذا كنت تبحث عن طريقة سهلة تُمكنك من استغلال وقتك على الوجه الأمثل وزيادة إنتاجيتك في العمل والتميز عن الآخرين، أيًا كانت وظيفتك، لكنك لا تعرف من أين تبدأ، جرّب تقنية بومودورو.

هذه التقنية عبارة عن نظام بسيط لإدارة الوقت بإمكانه مساعدتك على التركيز في المهمة التي بين يديك دون تشتيت.

طُورت هذه التقنية في الثمانينيات من قبل فرانشيسكو سيريلو، ثم طالب جامعي، الذي نشر كتابًا عن النظام في عام 2006، ويعمل الآن كمستشار للإنتاجية.

لتتأكد من فاعلية هذه التقنية، يمكنك قراءة ما كتبه رائد الأعمال كريس وينفيلد في مدونة: “لقد غيرت تقنية بومودورو عملي اليومي، وفي النهاية غيرت حياتي”. إذًا كيف يُمكن تطبيق هذه التقنية؟

تنبع شعبية “بومودورو” من بساطتها، فهي عبارة عن: عندما تجلس لإكمال مهمة، اضبط ساعة توقيتية لمدة 25 دقيقة. وخلال هذه المدة يمكنك العمل على إنجاز عملك دون توقف مؤقت لأخذ استراحة -ما يعني أنك لن تستخدم فيسبوك أو البريد الإلكتروني أو حتى ستذهب إلى دورة المياه- وإذا كانت لديك فكرة تحتاج إلى الرجوع إليها، بإمكانك كتابتها فقط، ثم استمر في العمل.

عندما تنتهي الـ 25 دقيقة، امنح نفسك فترة راحة مدتها 5 دقائق. إذا فعلت هذا بشكل جيد، أكمل هذه الدورة 4 مرات، بعدها خذ فترة راحة أطول تبلغ 30 دقيقة أو أكثر.

خلال تلك الفترة التي تستغرق 25 دقيقة، ستفاجأ على الأرجح بعدد المرات التي يشرد فيها انتباهك، وعدد المرات التي لديك فيها الرغبة في الاستسلام لهذا الشرود، بالتأكيد ستفكر في “الرد على بريد إلكتروني واحد أو أخذ استراحة سريعة لتصفح موقع تويتر”، لكن جمال هذا المؤقت هو أنه لا يجعلك فقط تتحكم في هدفك لإنجاز العمل، بل يمكنك من رؤية التقدم الذي تحرزه.

العلم أيضًا يدعم هذه التقنية، إذ وجدت الدراسات أن الفواصل الوجيزة تساعد على تحسين التركيز، فمن خلال إعطاء نفسك مهلة، فأنت تجعل نفسك تعمل بشكل أفضل.

ماذا لو قاطعك شخص ما خلال الوقت الذي حددته للعمل؟ في هذه الحالة أوقف الوقت. وحاول التفاوض لاختيار الوقت المناسب للرد، سواء كان ذلك بإعادة الاتصال الهاتفي أو جدولة اجتماع في وقت لاحق. وإذا لم تستطع تأجيل الأمر، فستحتاج إلى إعادة ضبط الساعة التوقيتية.

هناك العديد من تطبيقات ومواقع “بومودورو” لمساعدتك في رحلة إنتاجيتك. يمكنك استخدام مواقع الويب مثل “TomatoTimer”، أو تنزيل تطبيق مثل “focus booster”، لكنك لست بحاجة إلى إنفاق أي أموال عليها، أي جهاز توقيت سوف ينجز المهمة على أكمل وجه.

إذا شعرت بأن 25 دقيقة مدة قصيرة جدًا عن الفترة الزمنية اللازمة لإنجاز أي شيء، فجرّب جدول زمني آخر لمدة 52 دقيقة، ثم الراحة لمدة 17 دقيقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق