منوعات

كيف يتعرف “إنستجرام” على المكتئبين؟

يستطيع “إنستجرام” كشف الاكتئاب بنسبة صحة كبيرة

Fortune- أريك جينكينز

ترجمة: دعاء جمال

قالوا قديما إن العين نافذة الروح، وفي العصر الحالي يمكن لـ”إنستجرام” أن يكون تلك النافذة أيضًا.

وبحسب ما أفاد باحثون في شبكات التواصل الاجتماعي، أنهم طوروا خوارزمية تستخدم المنشورات على شبكة التواصل الاجتماعي لتحديد الاكتئاب بفعالية أكثر مما يمكن للأطباء.

ونشر كريس دانفروث من جامعة فيرمونت وأندرو ريس من جامعة هارفارد، يوم الثلاثاء في مجلة EPJ Data Science دراسة قاما بها، خلصت إلى أن الأداة التي بنوها لمسح منشورات “إنستجرام” بإمكانها تحديد الاكتئاب بدقة لدى 70% من المشاركين في دراستهم، بينما ينجح الأطباء في 42% فقط.

وللوصول إلى تلك النتائج، تحقق فريق دانفورث وريس من 44 ألف صورة على إنستجرام نشرها 166 مشاركا، 71 منهم تم تشخيصهم بالاكتئاب في الماضي.

تم الأخذ في الاعتبار درجة لون الصورة خلال الدراسة، واستخدام الفلاتر ووجود أشخاص آخرين في الصورة. وتمكن الباحثون من تحديد ما وصفوه بـ”علامات الاكتئاب”.

الأشخاص المكتئبون، على سبيل المثال، نشروا صورا بألوان داكنة ورمادية أكثر، وكان اختيار فلتر الصورة الأبيض والأسود أكثر ترجيحًا، بينما قل استخدام فلاتر الصور الأخرى من الأساس. في المقابل فإن الأشخاص غير المكتئبين، فضلوا فيلتر Valencia، الذي يضيء الصورة.

المثير للدهشة، أن المكتئبين كانوا أكثر نشرا لصور تحتوي على وجوه.

(لم يحدد مؤلفو الدراسة لمن كانت الصور، ولم يتمكنوا من إيجاد علاقة ترابطية بشأن الاكتئاب والصور السيلفي)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق