أخباررياضة

“كيف تذوب الشوكولاتة في الشمس”.. فيديو عنصري لـ”سبارتاك موسكو” يثير غضب “فيفا”

فيفا: الاتحاد الروسي لكرة القدم هو الجهة المسؤولة عن التعامل مع هذا التسجيل المسيء

رويترز– وكالات

هاجم الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تغريدة تنطوي على ايحاءات عنصرية نشرها نادي سبارتاك موسكو بطل الدوري الروسي الممتاز لكرة القدم، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ما يثير القلق في هذا الجانب قبل نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وفي بيان حصلت “رويترز” على نسخة منه، قال “فيفا” إنه “يستنكر الرسالة التي نشرت على حساب سبارتاك موسكو على موقع تويتر.. وكما قلنا مرارًا فإن أي شكل من التمييز داخل الملعب أو خارجه غير مقبول ولا مكان له في كرة القدم“.

وفي تسجيل مصور قصير نشره بطل روسيا على حسابه يوم السبت عرض النادي ثلاثة من اللاعبين السود من بينهم البرازيلي لويس أدريانو وهم يؤدون تدريبات في معسكر تدريبي في دبي.

وجاء في عبارة مع الفيديو ”انظروا كيف تذوب الشوكولاتة تحت أشعة الشمس“.

وقال بيارا بوار، رئيس هيئة مكافحة التمييز(FARE)، في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، إن رسالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي نشرها النادي الروسي سبارتاك موسكو، تحتوي على “إشارات عنصرية”، الأمر الذي “يدل على مستو صادم من الجهل لدى الفريق”.

وأضاف بوار: “العنصرية هي واحدة من أكبر القضايا التي تواجهها روسيا هذا العام الذي تستضيف فيه كأس العالم، وتُظهر مثل هذه الإشارات النظرة لدى البعض في البلاد تجاه بعض الأقليات”.

وأضاف “أنه من الخطأ أن يتسامح أكبر النوادي في روسيا مع مثل هذا النوع من الإشارات التي تنطوي على العنصرية. لقد فرضت عليهم عقوبات مؤخرًا بسبب هتافات تصب في خانة الإسلاموفوبيا، ولكن من الواضح أن الرسالة لم تصل إلى اللاعبين أو إدارة النادي”.

وتعهدت روسيا بالتصدي للعنصرية بينما تستعد لاستضافة نهائيات كأس العالم الصيف المقبل.

وقال الفيفا إن الاتحاد الروسي لكرة القدم هو الجهة المسؤولة عن التعامل مع هذا التسجيل المسيء.

وسبق وتعرض سبارتاك موسكو لعقوبات بسبب تصرفات عنصرية من جانب جماهيره.

وفي الشهر الماضي فتح الاتحاد الأوروبي لكرة القم تحقيقًا مع لاعب سبارتاك الشاب ليونيد ميرونوف بدعوى ارتكابه إساءة عنصرية بحق لاعب ليفربول ريان بروستر.

وستقام نهائيات كأس العالم ما بين 14 يونيو و15 يوليو في 12 ملعبا في 11 مدينة من بينها العاصمة موسكو وسوتشي وسان بطرسبرج.

وقالت جمعية (Kick It Out) الخيرية المستقلة لمكافحة التمييز: “إن هذا المنشور في الحساب الرسمي لسبارتاك موسكو عبر إحدى وسائل التواصل الاجتماعي، يسلط الضوء على التحيز ضد السود في روسيا”.

وأضافت الجمعية: “أشهر قليلة تفصلنا عن حلول موعد بطولة كأس العالم، لذا فما حدث بمثابة تذكير بأنه أمام روسيا – كما هو الحال مع كرة القدم بمجملها- الكثير لتنجزه في سبيل القضاء على كافة أشكال العنصرية في هذه اللعبة”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق