إعلام

كيف تحذف الأخبار من دون أن تؤذي سمعتك المهنية؟

إذا اضطرت لحذف خبر، افعل ما يلي:

بوينتر – كيلي ماكبرايد – ترجمة: محمد الصباغ

أشار موقع (Gawker) إلى أن موقع “بازفيد” قد حذف أكثر من 4 آلاف خبر مؤخراً، واختفت تلك الأخبار  من على الموقع الذي انطلق قبل  خمس سنوات. دائماً ما يحذف المحررون في مواقع الأخبار موضوعات ولكن بعد تردد كبير، لأن ذلك يقلل من الثقة العامة في العمل داخل غرفة الأخبار. لماذا قد يثق أي شخص فيما تقوله اليوم إذا كنت بشكل روتيني تقوم بحذف صفحات لا يمكنك أن تدافع عن صحتها مرة أخرى؟

مع ذلك، هناك حالات نادرة يكون فيها حذف موضوع ما هو الحل الأمثل. وإليكم بعض الممارسات الأفضل في تلك الحالات:

– اجعل الصفحة خالية تماماً بدلاً من إخفاء الرابط نهائياً أو اجعل من يحاول الوصول إلى الصفحة يدخل إلى الصفحة الرئيسية للموقع.

– اترك الوسوم والمعلومات بحيث يمكن البحث عنها، لذا يمكن للأشخاص أن يجدوا ما بقى من الصفحة ويعرفون بأن معلومات محددة لم تعد صالحة الآن.

  • – في الصفحة الخالية، اترك توضيحاً من المحررين يصفون فيه لماذا تم حذف هذه المادة. هل كانت خاطئة بالكامل؟ كانت غير لائقة؟ بذيئة؟ إخبار الناس بالسبب يجعل المتابعين على دراية بمعاييرك التحريرية.
  • – لو كانت المادة غير دقيقة، افعل كل ما بوسعك لترشد الجمهور إلى معلومات دقيقة.
  • – لو كانت المادة دقيقة، ثم صارت تضر فردا ما بشكل غير لائق، ، هنا وضح كيف اتخذت مؤسستك الإخبارية قرارا كهذا.
  • – وجه القراء إلى نسخة إليكترونية من المعايير الأخلاقية والتحريرية لمؤسستك.
  • – يكون حذف الأخبار بالكامل هو ملاذك الأخير. وإذا كان من الممكن إصلاح الخبر فعليك أن تفعل ذلك لجمهورك أولا.

توقفت مؤخراً عن القول للمحررين بألا يحذفوا معلومات أبداً. أن تحذف مقالات هو ظاهرة نادرة الحدوث في المؤسسات الجديرة بالثقة، وحين يحدث لابد أن يكون الإجراء واضحا. في حالة امتلاكك لمعايير تحريرية لنشر المعلومات، يجب أن يكون لديك أيضاً معاييرا ترشدك حول كيفية التصرف عندما تقرر حذف تلك المعلومات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق