منوعات

كيف تترك عملك ولا تخسر مديرك؟ .. 3 نصائح عملية

Themuse- ليلي هيرمان

ترجمة دعاء جمال

هناك دائماً القليل من الحرج عندما تقدم لمديرك إخطار ترك العمل. وعادةً ما يكون لدي مديرك العديد من الأسئلة: لماذا سترحل؟ هل حدث شىء ما؟ هل أخطأت الشركة؟

إذا كانت استقالتك لأسباب تتعلق بالتطور المهني، فهذا شىء جيد. لكن إذا كنت ستترك عملك لأسباب سياسية، بمعنى أن قيم ومبادىء شركتك تتعارض تماما مع معتقداتك؟ وأن الأمر وصل إلى درجة لم يعد بمقدورك أن تتحملها.

باختصار؟ الرد الأفضل هو أن تدير تلك الأمور بطريقة ذكية

1. لا تزج بالسياسة في الموضوع:

“إذا كنت جيداً في عملك، اجعل ذلك هو الانطباع الدائم عنك هناك وليس آرائك الشخصية أو مشاعرك. ويمكنك إعلام الإدارة بحصولك على فرصة لا يمكنك رفضها بدون البوح بالمزيد من المعلومات. لست ملزماً بمناقشة خطواتك التالية أو نواياك الحقيقية.

من المغري أن تدخل مكتب مديرك، تعلن عن آرائك السياسية، تطقطق إصبعك وتختفي فجأة. ومع ذلك، تلك ليست بالفكرة الرائعة في العالم الواقعي.

وحيث أنه من المحتمل أن يتم التواصل مع مديرك في المستقبل كمرجع لك، فمن المهم أن تترك إنطباعا جيدا عندما تترك عملك، بغض النظر عن مدي اعتراضك على ما تفعله الشركة. تذكر: الناس أهم من الشركات التي يعملون لصالحها، وهناك فرصة جيدة أن أعضاء فريقك سيتم توظيفهم بمكان آخر في مرحلة ما أيضاً. لذا، ليس هناك حاجة لقطع الصلات للقيام بتصريح سياسي.

2. ضع مشاعرك جانبا:

“كن على دارية أن إحساسك بأن عليك أن تقول شيئا ما عن المشكلة التى تعانيها في المكان، يرجع بالأساس إلى أن مشاعرك مستثاره. ومع ذلك عليك أن تدرك أن أهداف مكان العمل لا يجب أن تتفق دائما مع قيمك الشخصية. هذا صراع بداخلك؛ وحله يكون بفك هذا الارتباط ثم ستنتهي المشكلة.

بقدر حبك أو كرهك لوظيفتك، عليك أن تتذكر إن وظيفتك لا تعبر عنك ولا تدينك بشىء. لذا فأنت لست في حاجه لإعلان موقف جرىء يعلم الناس بأنك لا تتفق مع سياستها الحالية.  هذا ليس انفصالاً عاطفياً. وبالتالي كن علي وفاق مع قرارك بالرحيل واعلم أنك اتخذت الخطوة الصحيحة لمهنتك.

3. اعتبرها تجربة تساعدك على التطور 

“ادمج نموك الشخصي بقصتك. لا تخفيه ولا تنكره بدون داع. وتذكر مميزات ذلك العمل. لابد كانت هناك بعض المميزات”.. ريتش رودجر

اعط نفسك فرصة وصف التجربة باعتبارها إحدى التجارب التى أدت لنموك وتطورك الشخصي. إنها مثل أي وظيفة أخرى تتركها لأنها لم تعد مناسبة لك: أنت ممتن للفرصة وتعلمت الكثير، لكنك تشعر أن مهارتك تتناسب بشكل أفضل مع شركة أخرى الآن. لا يمكن لأحد أن يجادلك في ذلك.

عندما يتعلق الأمر بالابتعاد عن شركتك لأسباب سياسية، عليك أن تكون حذراً للغاية فيما تقوله والطريقة التى ستقوله بها. ليس هناك أي سبب على الإطلاق لتهين أحداً إذا لم تكن مضطراً. لذا احتفظ بمشاعرك الحقيقية لنفسك (أو لأصدقائك) وامضي قدماً في سلام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق