سياسة

اغتيال كيم جونج نام: كوريا وماليزيا تتبادلان “حبس الرعايا”

اغتيال كيم جونج نام: كوريا وماليزيا تتبادلان حبس الرعايا

 

على اليمين، المشتبه بها الأولى ،  الفيتنامية دوان تي هوونغ وعلى يسار الصورة المشتبه بها الثانية الأندونسية سيتي عائشة، ويتوسط الصورة الضحية كيم جونج نام
على اليمين، المشتبه بها الأولى
الفيتنامية دوان تي هوونغ
وعلى يسار الصورة المشتبه بها الثانية الإندونيسية سيتي عائشة، ويتوسط الصورة الضحية كيم جونج نام

 

بي بي سي- الجارديان

أعلنت السلطات في كوريا الشمالية اليوم منع كل الماليزيين الموجودين على أراضيها من مغادرة البلاد، وردت ماليزيا بالمثل، ومنعت مواطني كوريا الشمالية من مغادرة أراضيها أيضًا.

وأوضحت وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية أن الحظر سيستمر حتى تتم تسوية كل المشكلات التي تتعلق بالحادث الذي وقع في ماليزيا، موضحة أن الهدف من الخطوة ضمان أمن مواطنيها ودبلوماسييها في ماليزيا.

واعتبر رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق أن كوريا الشمالية تتخذ من الماليزيين على أراضيها “رهائن” لديها.

يأتي هذا التوتر في العلاقات بين البلدين بعد أيام من طرد ماليزيا سفير كوريا الشمالية من البلاد، لترد بعدها أيضًا كوريا الشمالية بإمهال السفير الماليزي 48 ساعة لمغادرة البلاد أيضًا.

نشبت حالة من التوتر بين البلدين بعد مقتل كيم جونج نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية في مطار كوالا لامبور في وقت سابق من الشهر الماضي. وأظهرت التحقيقات أن الضحية قتل باستخدام غاز أعصاب سام تصنفه الأمم المتحدة بأنه من أسلحة الدمار الشامل.

اتهمت كوريا الشمالية ماليزيا بالفشل في إجراء تحقيقات في مقتل كيم جونج نام، كما اتهمتها بالتآمر مع الأعداء، في إشارة إلى كوريا الجنوبية.

مقالات ذات صلة

إغلاق