أخبارسياسة

كوريا الشمالية تهدد بإلغاء قمتها مع ترامب وتعلق مفاوضاتها مع جارتها الجنوبية

بعد 20 يومًا على القمة التاريخية.. كوريا الشمالية تهدد بإلغاء المفاوضات مع جارتها الجنوبية

زحمة- وكالات

هددت السلطات الكورية الشمالية بإلغاء القمة بين زعيمها كيم جون أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب المناورات الأمريكية – الكورية الجنوبية.

كما صدرت تصريحات من عاصمة كوريا الشمالية، بيونغ يانغ أنها ستلغي محادثات رفيعة المستوى مع كوريا الجنوبية كانت مقررة غدا الأربعاء، بسبب تلك المناورات العسكرية المشتركة بين واشنطن وسيئول.

واعتبرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن التدريبات بين القوات الجوية الكورية الجنوبية والولايات المتحدة هي بروفة لغزو كوريا الشمالية واستفزاز لـ “العلاقات الدافئة” بين الكوريتين.

اقرأ أيضًا: قمة الكوريتين التاريخية.. “تاريخ جديد يبدأ الآن”

تستمر المناورات الجوية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة التي بدأت قبل أيام لمدة أسبوعين، وتشارك فيها حوالى 100 طائرة من البلدين.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في بيان أن: “ماكس ثاندر تدريبات منتظمة كانت مقررة قبل وقت طويل من ورود مشروع القمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية”.

ومن المقرر أن يعقد زعيم كوريا الشمالية اجتماعاً تاريخيا مع الرئيس الأميركي في سنغافورة في 12 يونيو، بحسب تأكيدات وردت الخميس.

وقال ترامب على تويتر الأسبوع الماضي: “سنحاول أن نجعل منها لحظة خاصة للسلام العالمي”.

كانت الكوريتان قد عقدتا قمة تاريخية في 27 أبريل الماضي، بعدما استقبل الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، وتبادل الاثنان الابتسامات وتصافحا في المنطقة منزوعة السلاح بين البلدين في أول قمة للكوريتين منذ أكثر من عقد.

وتعهد زعيما شطري كوريا بالعمل على إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

كما اتفق الطرفان، حسب بيان مشترك عقب القمة، على الدفع باتجاه تحويل الهدنة التي أنهت الحرب الكورية عام 1953 إلى معاهدة سلام هذا العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق