أخبارثقافة و فن

كوريا الجنوبية تدخل حملة “أنا أيضًا” بـ3 متهمين جُدد

مخرجان شهيران وحاكم محلي

 

عاقبت محكمة في كوريا الجنوبية المخرج الشهير، لي يون تيك، بالسجن لمدة 6 سنوات بعد إدانته بالاعتداء الجنسي على 9 سيدات.

وجهت اتهامات لـ”تيك”، كما نشر موقع “بي بي سي”،  باعتداء جنسي على ممثلات في أثناء ورش لتدريب الممثلين في مسرح كوري معروف، كان “تيك” يعمل مديرًا فنيًا له.

“تيك” أحد الكوريين البارزين اللين اتهموا بالاعتداء الجنسي على النساء وذلك بعد الحملة الدولية “أنا أيضًا”، وهي الحملة التي تعتمد على تدوين النساء اللاتي تعرضن للتحرش الجنسي لتجاربهن، حيث وجهت 17 سيدة ببلاغات ضده يتهمونه فيها بالاعتداء الجنسي عليهن، إلا أنه نفى هذه الاتهامات.

وفي كوريا أيضًا، اضطر حاكم محلي سابق التقدم باستقالته من منصبه بعد اتهام سكرتيرته الخاصة بمحاولة اغتصابها مرارًا، فيما يواجه المخرج الكوري البارز، كيم كي دوك، اتهامات بالتحرش الجنسي.

تعود القضية التي سجن “تيك” على إثرها إلى عام 2010 حيث أنه لا يمكن مقاضاته في اتهامات أخرى قبل ذلك التاريخ، وفقًا لقانون التقاضي في كوريا الجنوبية والذي لا يسمح بالنظر في القضايا بعد مرور فترة زمنية معينة.

واستمعت المحكمة في كوريا الجنوبية إلى أن “تيك” كان يلامس أجساد الممثلات بطريقة غير لائقة، حيث كان يضع يده داخل ملابسهن ويجبرهن على ملامسة عضوه الذكري، وبينما قال إن كل هذه الأنشطة كانت ضمن تدريبات الممثلات، اعتبرت المحكمة هذه الممارسات اعتداءات جنسية نظرًا لعدم وجود رضا صريح من الضحايا عنها.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق