أخبار

كورونا يسجل يوم “الوفيات الأكبر” في العالم

وبريطانيا تعلنه "تهديدا خطيرا" على الصحة العامة..

BBC

بعد نحو شهرين من ظهور الفيروس للمرة الأولى، بدأ العمال في الصين يتوافدون على المكاتب والمصانع في ، اليوم الإثنين، بعد أن خففت الحكومة بعض القيود المفروضة على العمل والتنقل بسبب كورونا، الذي أودى بحياة حوالي 908 شخص، معظمهم في بر الصين الرئيسي.

وتوفي أمس الأحد فقط 97 شخصا مسجلا بذلك أكبر عدد من حالات الوفاة خلال يوم واحد، منذ اكتشاف تفشي كورونا أول مرة في ديسمبر في سوق للمأكولات البحرية، في مدينة ووهان عاصمة إقليم هوبي.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إنه كانت هناك 3062 حالة إصابة جديدة مؤكدة يوم الأحد، في أنحاء بر الصين الرئيسي ليصل إجمالي عدد المصابين حتى الآن إلى 40171 حالة.

وبذلك تجاوز إجمالي الوفيات، الناجمة عن فيروس كورونا عدد ما حصده وباء سارس عام 2003، حين انتشر في الصين وقتل 774 شخصا حول العالم.

إقرأ أيضا: وفيات فيروس كورونا تجاوزت عدد ضحايا السارس

وسبب الوباء تعطيلا كبيرا للحياة في الصين حيث تحولت المدن الصينية، التي تعج عادة بالحركة، إلى مدن أشباح خلال الأسبوعين الماضيين، بعد إغلاق فعلي للمدن وإلغاء الرحلات الجوية وإغلاق المصانع والمدارس.

وأرسلت منظمة الصحة العالمية فريقا من الخبراء إلى بكين، للمساعدة في دراسة الفيروس الجديد.

وأعلنت الحكومة البريطانية أن فيروس كورونا “تهديد وشيك خطير” للصحة العامة، وكشفت عن إجراءات جديدة لمكافحة انتشاره.

وبناء على تلك الإجراءات، يمكن الآن أن تجبر السلطات المشتبه في إصابتهم على دخول الحجر الصحي، وعدم السماح لهم بالمغادرة.

ويمكن أيضا إرسالهم إلى أماكن معزولة، إذا كانوا يمثلون تهديدا للصحة العامة.

وقال وزير الصحة البريطانية، مات هانكوك، في بيان، الاثنين، إن مستشفى أرو بارك في منطقة ويرل، وهي شبه جزيرة تقع في شمال غرب إنجلترا، ومركز هيل بارك للمؤتمرات في مدينة ميلتون كينز، الواقعة وسط إنجلترا، أصبحا منشآت لـ”عزلة” المصابين في بريطانيا.

وجاء البيان بعد تكليف وزارة الخارجية لطائرتين بنقل المواطنين البريطانيين من مدينة ووهان، التي بدأ فيها ظهور فيروس كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق