سياسة

كمين “الأطفال” في محطة مصر

محطات المترو المغلقة يكثر بها أطفال الشوارع . الصورة من http://johannesbrodwall.com/images/large/06-sarah-subway.jpg

تلقى محمد حسانين اتصالا من عامل نظافة في محطة مصر، يخبره أنه عثر على ثلاثة من أطفال الشوارع، مستعدين للالتحاق بجمعية الرعاية التي أسسها.

ذهب محمد إلى محطة مصر، لم يجد أطفالا، كان مجرد كمين من الداخلية”.

كتبت – منة حسام الدين

7 ساعات من الاعتقال والتحقيق عاناها محمد حسانين، أحد مؤسسي “جمعية بلادي” المعنية بإعادة تأهيل ورعاية أطفال الشوارع، هنا يكشف حسانين لـ زحمة عن تجربة “الكمين” :

 في مؤسسة “بلدنا” نعمل على إقناع أطفال الشوارع  للانضمام إلى مؤسستنا للحصول على الرعاية المطلوبة والخضوع لبرنامج خاص بإعادة التأهيل، وكما اعتدت، ذهبت فجر الجمعة الماضية للتعرف على الأطفال الذين يتخذون من محطة مصر مكاناً للنوم، وأعطيت رقمي لعمال النظافة الذين يساعدوني في العثور على الأطفال النائمين في محطات القطارات والمترو.

بعد  دقائق عديدة، تلقيت اتصالا هاتفيا من عامل النظافة ليخبرني بأنه عثر على 3 أطفال وأنه عليّ الرجوع إلى “محطة مصر” لأخذهم إلى مقر الجمعية.

عدت إلى “محطة مصر” وجدت الشرطة بانتظاري دون وجود أي أثر لأطفال، وبدأ رجال الشرطة في توجيه اللوم لي، وتهديد الطفل “حسن” (أحد الأطفال الذين عثرنا عليهم ) بالإيداع في الإصلاحية، تصديت للشرطي، فتم احتجازي لمدة 7 ساعات في نقطة شرطة “محطة مصر”، وانتهت بتحرير محضر إداري ضدي.

 بعد خروجي أخيرا عدت إلى مؤسسة  بلادي  لإيداع “حسن” مع بقية  الأطفال الذين  عثرنا عليهم في الشوارع ، ليتلقى معهم برنامج إعادة التاهيل .

محمد حسانين مع أحد الأطفال الذين ترعاهم جمعية بلادي
محمد حسانين مع أحد الأطفال الذين ترعاهم جمعية بلادي

 “بلادي” في محمد محمود

الدور السادس في عمارة 31 بشارع محمد محمود، هنا مقر مؤسسة “بلادي” لرعاية وإعادة تأهيل أطفال الشوارع، افتتحها مجموعة من الشبان والشابات في سبتمبر 2013، حددوا هدفهم في تنظيم برنامج من 4 أشهر ، لإعادة تأهيل أطفال الشوارع.

يقول محمد حسانين:” في الجمعية حتى الآن  8 أطفال يرعاهم 50 متطوعا  حصلوا على دورات تدريبية في الإرشاد النفسي وإعادة التأهيل، ليتمكنوا من رعاية هؤلاء الأطفال وقبلها جذبهم من الأساس إلى المؤسسة، بعد الصورة الذهنية السيئة لدى بعض هؤلاء الأطفال عن المعاملات العنيفة التي يتلقاها أطفال يماثلونهم في الجمعيات الخيرية”.

 ويضيف حسنين أن أكثر الأماكن التي يُعثر فيها على أطفال بلا مأوى، هي محطتي مترو الجيزة والتحرير ،  نظراً لإغلاقها منذ فترة بسبب الاوضاع السياسية.

ويأمل حسانين تأهيل 50 طفلا بشكل مبدئي يتضاعفون إلى 100 في المرحلة التالية.

child

 “ألوان” في رمسيس

وينظم حسانين وزملاؤه يوما ترفيهيا لأطفال الشوارع صباح الجمعة المقبل في رمسيس بالقرب من محطة مصر ـ مكان اعتقاله الأسبوع الماضي ـ لإثارة البهجة في نفوس الأطفال،  بتنظيم مسرح عرائس ورسم وتلوين الوجوه

 

 الصورة الرئيسية المرفقة من موقع الشرفة

مقالات ذات صلة

إغلاق