سياسة

كلينتون عن أنصار ترامب: بؤساء وعنصريون

كلينتون عن أنصار ترامب: بؤساء وعنصريون 

الاندبندنت- واشنطن بوست

شنت المرشحة الديموقراطية للانتخابات الرئاسة الأمريكية، هيلاري كلينتون، هجومًا حادًا على أنصار المرشح الجمهوري دونالد ترامب حيث وصفت نصف أنصاره بالعنصرية والتعصب الجنسي والإسلاموفوبيا وكراهية الأجانب. 

قالت كلينتون أن يمكن وضع نصف أنصار ترامب في خانة ” البوساء” وسط ضحك من الحشود في تجمع انتخابي يضم العديد من ذوي الميول الجنسية المثلية في مدينة نيويورك. 

ووصف دونالد ترامب صباح اليوم السبت تصريحات كلينتون بأنها مسيئة جدًا لأنصاره.

لكن دعت كلينتون في تصريحاتها في وقت لاحق في تصريحاتها إلى التعاطف مع النصف الآخر من أنصار ترامب الذين خذلتهم الحكومة والإقتصاد. 

” يشعر النصف الآخر من أنصاره بأن الحكومة والإقتصاد خذلهم، ولا أحد يكترث لأمرهم، ولا أحد يقلق حول ما يمكن أن يحدث في حياتهم ومستقبلهم، هؤلاء يستميتون من أجل حدوث تغيير، علينا أن نتعاطف معهم ونتفهمهم”. 

جاء الرد سريعًا من مديرة الحملة الإنتخابية لـ دونالد ترامب، كيليان كونواي التي اتهمت كلينتون بـ ” الإفتراء ” على أنصار ترامب. 

ووصف جايسون ميلر، المتحدث الرسمي للحملة الإنتخابية لترامب، في بيان صدر لاحقًا عن الحملة التصريحات بأنها:” بائسة”، وتقدم مثالا آخر على كذب كلينتون على الدولة، وأضاف أن من هو بائس حقا هو كلينتون،  لإرتكابها خطأ لا يغتفر بالادلاء بهذه التصريحات أمام المانحين الأغنياء والصحفيين مما يكشف عن مدى تفكيرها في الرجال والنساء الذين يعملون بجد في أمريكا. 

ورد المتحدث الرسمي لكلينتون في عدد من التغريدات على الانتقادات المتصاعدة بأن خطاب كلينتون كان عن استخدام التيار اليميني وقادته لحملته لدعم خطاب الكراهية موضحًا:” من الواضح أن ليس جميع من يؤيد ترامب هو جزء من التيار اليميني،  لكن قادة هذا التيار يدعمونه بالتأكيد”.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق