سياسة

كلمتا بابا الفاتيكان وشيخ الأزهر في المؤتمر العالمي للسلام

كلمتا بابا الفاتيكان وشيخ الأزهر في المؤتمر العالمي للسلام


زحمة

قال البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان أنه لابد من ” رفض البربرية التي تدعو إلى العنف والكراهية، ولابد من تنشأة الأجيال على احترام الآخر والانفتاح على الحوار البناء والتعاون مع الآخر”.

وأضاف البابا خلال كلمة ألقاها في مؤتمر الأزهر العالمي للسلام يوم الجمعة الذي عقد بمشيخة الأزهر، خلال الزيارة هي الأولى له لمصر ” لنكرر معًا من هذه الأرض، أرض اللقاء بين السماء والأرض وأرض العهود بين البشر والمؤمنين، أرض السلام، “لا” قوية وواضحة لأي عنف يرتكب باسم الدين أو باسم الله”.

وتابع البابا أنه لابد من اعتماد استراتيجية كاملة لتحويل “التنافسية إلى التعاون” مؤكدًا أن ” التعليم والاحترام المتبادل والحوار المخلص مع الآخر والاعتراف بحرياته الدينيه وحقوقه تشكل الطريق الأمثل للوصول إلى النجاح في تحقيق السلام في المستقبل”.

وأكد البابا فرانسيس على أن “الاختلاف الديني والثقافي لا يعني وجود العداوة الدينية بين الأطراف”.

بابا الفاتيكان في مؤتمر الأزهر للسلام: مستقبل البشرية قائم على الحوار بين الأديان

ومن جانبه، قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر أن”تجارة السلاح وتسويقه وضمان تشغيل مصانع الموت وصفقات مريبة تسبقها قرارات دولية طائشة هي وراء غياب السلام”.

وأكد الطيب على ضرورة العمل على تنقية صورة الأديان مما علق بها من ” فهوم مغلوطة وتطبيقات مغشوشة وتدين كاذب يؤجج الصراع ويبث الكراهية ويبعث على العنف”. مضيفًا أنه لا يجب أن نحاكم الأديان بجرائم “قلة عابثة من المؤمنين به”.

وأضاف الطيب أن “الإسلام ليس دين إرهاب”  بسبب قيام طائفة من المؤمنين به ” باختطاف بعض نصوصه وتأويلها تأويلًا فاسدًا وسفكوا بها الدماء وروعوا بها الآمنين”.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق