حيوانات

كلب يرعى صديقه الأعمى ليكون مرشده ويصبحا صديقين

هذا الكلب الأعمى الرائع أصبح لديه مرشد خاص به

هذه قصة كلبين أصبحا صديقين رغم أن أحدهما أعمى

بعد أن فقد بصره قررت امرأة بريطانية أن يتولّى كلب صغير من فصيلة “تيرير”، رعاية كلبها الآخر ويكون دليلاً له، خلال رحلتهما اليومية في الحديقة.

صحيفة “ميرور” البريطانية، ذكرت أن الكلب “توبي”، هو بمثابة عيني نظيره “آموس” عند اللعب معا، كما أنه يقوده إلى مالكته جيس مارتن حين تستدعيه.

وبدأت القصة حينما لفت الكلب آموس، من فصيلة taffy cross، الأنظار مع صديقه توبي، من فصيلة border terrier، فهما لا يظهران إلا معا ولم ينفصلا طوال العام الماضي، إذ دافع توبي عن آموس من كلاب أخرى وساعده في العثور على وعاء الماء.

وتبنّت جيس مارتن، البالغة من العمر 27 عامًا، والتي تعمل في مجال الموارد البشرية آموس في أغسطس من العام الماضي من مركز إنقاذ  الحيوانات الذي كانت تتطوع فيه.

وعلى الرغم من أن كلبها المبصر توبي كان في البداية حذرا بعض الشيء من آموس، فقد انتهى به الأمر بحبه وحمايته وأن يصبح صديقه الوحيد.

ولد آموس أعمى، إلى جانب إحدى أخواته، وكانت جيس تعلم أنه سيكون من الصعب إيجاد منزل له، فاقترحت تربيته مع توبي.

وقالت: “إن توبي مستقل تمامًا، ويحب أن تكون له مساحته الخاصة، لذلك كنا قلقين بعض الشيء لمعرفة مدى قبوله آموس”.

وتابعت: “اعتقدت بأنه سيكون من الصعب للغاية العثور على مالك لآموس، وبينما كان آموس في رعاية طبية لمدة أربعة أشهر، قررنا رعايته في فبراير من العام الماضي لكن بعد فترة من الوقت أدركنا أن نظره لن يعود أبدًا”.

وأضافت: “بعد بضعة أيام، رأيت أن آموس لم يستطِع العثور على وعاء الماء الخاص به، فقام توبي بدفعه له وساعده على الخروج”.

قررت جيس وشريكها بيلي هاو، البالغ من العمر 27 عامًا، ويعمل وكيل شحن، تبني الجرو في أغسطس 2018، ولحسن الحظ أن كلبهما المبصر توبي اعتاده وانتهى بهما الأمر ليصبحا صديقين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق