أخبارمجتمع

“كريم” تعتذر: تم اختراق بيانات عملائنا وسائقينا.. تعرف على خطوات حماية حسابك!

“كريم”: نعتذر وسنخرج من التجربة أكثر تحصينًا

وكالات

أعلنت خدمة حجز سيارات الأجرة “كريم”، اليوم الاثنين، عن اختراق بيانات عدد كبير من مستخدميها.

وقال متحدث باسم الشركة لرويترز إنه في وقت الهجوم كانت كريم لديها 14 مليون عميل و558 ألف سائق على منصتها العاملة في 78 مدينة عبر المنطقة.

ولم يتأثر العملاء الذين سجلوا أنفسهم في التطبيق بعد هذا الهجوم.

 ونشرت الخدمة بيانات عبر صفحتها على “فيسبوك” وعبر المدونة الرسمية الخاصة بها، أكدت فيه عملية الاختراق.

وقالت الشركة العاملة في أكثر من دولة عربية مثل مصر والسعودية: “رصدت شركة كريم واقعة إلكترونية، تتضمن وصول غير مصرح به إلى النظام، الذي تستخدمه لتخزين البيانات”.

وتابعت “على الرغم أننا لم نجد أي دليل على أي سرقة أو إساءة استخدام مرتبطة بالواقعة، لكننا أردنا أن نعلمكم بها انسجاما مع قيمنا المعروفة، التي تحتم علينا أن نكون صريحين وشفافين معكم بخصوص الواقعة، وأن نؤكد التزامنا مجددا بحماية خصوصيتكم وبياناتكم”.

وأشارت إلى أن واقعة الاختراق تعود إلى 14 يناير الماضي، بعدما اختراق مجموعة من “الهاكرز” الأنظمة الحاسوبية بالخدمة، التي تتضمن بيانات خاصة بحسابات العملاء والسائقين الخاصة بهم، سواء بريدهم الإلكتروني أو أرقام هواتفهم أو الأماكن التي يتوجهون إليها.

وقالت “كريم” إنها بمجرد اكتشاف عملية الاختراق، فتحت تحقيقا شاملا، وتعاونت مع كبار خبراء الأمن الإلكتروني لتعزيز الأنظمة الأمنية الخاصة بالخدمة، لحماية خصوصية بيانات عملاء وسائقين الشركة.

وتابعت “نعتذر عما حدث، ونؤكد بأننا تعلمنا من هذه التجربة وسنخرج منها أقوى وأكثر تحصينا”.

ونشرت “كريم” مجموعة من الخطوات يمكن لأي مستخدم أن يتبعها لحماية حساباته من أية عملية اختراق، قد تكون حدثت لبياناته على الخدمة وتطبيقاتها.

وجاءت تلك الخطوات على النحو التالي:

— إدارة كلمات المرور والأرقام السرية، وتغييرها بصورة دورية، وجعلها أكثر صعوبة وتعقيدا، وعدم استخدام نفس كلمات المرور لمواقع متعددة.

— الحذر إزاء أي اتصالات غير موثوقة تطلب منك تقديم معلومات شخصية أو توجهك نحو صفحة ويب تطلب منك ذلك.

— عدم الضغط أو النقر على المرفقات أو الروابط، التي تصلك من عناوين بريد إلكتروني غير مألوفة بالنسبة لك.

— راجع دوما حسابك المصرفي وبيانات بطاقة الائتمان الخاصة بك لاكتشاف أي نشاط مشبوه — وفي حال لاحظت أي شيء غريب، استفسر عنه من مصرفك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق