“كان بينضرب في أفريقيا”.. رحلة البطل المجنس من مصر إلى الشاورمة إلى ذهبية أوروبا

رئيس اتحاد المصارعة: مقصرناش معاه كان بيتضرب في بطولات أفريقيا

tark - Copy
طارق عبد السلام في ملابس منتخب مصر، ثم أثناء بيع الشاورمة، ثم بالعلم البلغاري

زحمة

تفاعلت أزمة المصارع المصري طارق عبد السلام (24 عاما) الذي فاز أول أمس الأحد بذهبية بطولة أوروبا،   ممثلا لدولة بلغاريا التي صار يحمل جنسيتها،  وحصد عبد السلام ذهبية وزن تحت 75 كجم بعد فوزه علي الروسي “لازبانوف” في بطول أوروبا التي أقيمت في صربيا من 2 إلى 7 مايو الجاري. وأشاد اليوم الاتحاد الدولي للمصارعة بإنجاز عبد السلام، وقال على موقعه الرسمي إن طارق “احتفل بحياته الجديدة في بلغاريا، بتحقيق انتصار رائع على حساب بطل العالم السابق”.

واتهم طارق المسؤولين في مصر بإهمال علاجه حين تعرض لإصابة خطيرة، اضطر بعدها للعمل “بائع شاورمة للإنفاق على نفسه”، قبل أن يحمل الجنسية البلغارية ويفوز ببطولة أوروبا.

وعلق المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، على أزمة المصارع المصري طارق عبد السلام المجنس بالجنسية البلغارية، قائلًا “إن الوزارة تكفلت بعلاجه وأن اللاعب سافر إلي معسكر بلغاريا وتخلف عن العودة”.

وأكد عبدالعزيز، في تصريحات صحفية على هامش اجتماع مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء وفي تصريحات تلفزيونية مساء أمس الاثنين، أن الوزارة تكفلت بمصاريف علاج اللاعب لدى أكبر المتخصيين في علاجه، وأنه وقت سفره كان لائق طبيًا.

وزير الشباب خالد عبد العزيز

وقال الوزير خلال تصريحاته إن “اتحاد المصارعة أرسل خطاب إلي الوزارة لإشراك اللاعب في معسكر ببلغاريا في الفترة من 1 أكتوبر 2015 وحتي 30 نوفمبر 2015، وبالكشف على طارق قبل السفر أثبت الكشف أنه لائق طبيًا، وفي صحة جيدة، وبناء عليه أصدرنا قرارنا في الوزارة بسفره”.

وتسائل الوزير “كيف يستطيع طارق السفر وعمره 22 عام بدون تصريح سفر من التجنيد، طارق سافر بقرار وزاري رسمي أنا وقعته بنفسي، واختفي طارق عقب ذلك، حتي نهاية عام 2016، وأؤكد أن الدولة لم تخطيء في هذا الأمر، وعالجناه عند أفضل الأطباء في مصر، وتكلفت مصاريف علاجه 18 ألف مسجلين لدي الوزارة”.

اقرأ ايضاً :   فيديو: الزمالك ينسحب من الدوري..ومرتضى: ده مش تحكيم ..ده....

وثائق علاج طارق عبدالسلام (1)

وواصل الوزير “ارفض اتهام مصر بأنها لم تصرف عليه مصابًا، تحملنا قيمة سفره ولم نقصر معه”، وأضاف “ما يحدث الآن أن يتم شكوتنا للإعلام، وبعد ذلك تأتي لنا المشكلة، لماذا لم يأت لنا طارق في بداية المشكلة”.

بينما قال حسن الحداد رئيس اتحاد المصارعة، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “رأي عام” الذي يقدمه الإعلامي عمرو عبد الحميد على قناة TEN إن “كل ما يقوله اللاعب ولا يدخل دماغي بصاغ، لما تكون بطل أوربا يعني معناه انت بطل عالم وبطل أوليمبي، أنت في بطولة أفريقيا في مصر ضربك زياد المغربي”، وواصل الحداد “انت مكنتش عايز تقعد في مصر، معتقد أن انت لما تروح تلعب باسم دولة ثانية هتلاقي الأرض مفروشة بالورود”.

وأضاف الحداد أن “اللاعب حصل على منحة في بلغاريا، وهناك تزوج من بلغارية حتي يحصل على الجنسية ويعيش في بلغاريا، وتزوجها وساعدته في الحصول على التأشيرة وسافر لها دون علم الاتحاد”، وواصل “نحن لم نبخل على طارق ولم نقصر معه،  ووزير الشباب دائمًا يدعم المصارعة، وآخر شيء حصلنا عليه هو بطولة الأمم الإفريقية”.

وكذّب الحداد الصور المنشورة للمصارع طارق عبد السلام، وقال إنها من بطولة العالم للشباب، وليس بطولة أوربا، وقال “اللاعب يقول اللي هو عايزة”. (وذلك على الرغم من أن اللاعب في الصورة  يرتدي ملابس المنتخب البلغاري، التي حصد بها الميدالية الذهبية في بطولة أوربا للمصارعة التي أقيمت في صربيا،  وزن 75 كيلو، بحسب موقع الاتحاد الدولي للمصارعة. 

على الجانب الآخر، قال المصارع خلال مداخلة هاتفية مع برنامج مساء DMC، مساء أمس إن “كل الكلام من الاتحاد ومن وزارة الرياضة حول إصابة ركبته، رغم أن الإصابة التي كادت أن تصيبه بالشلل كانت في رقبته”.

اقرأ ايضاً :   الجماعة الإسلامية: وفاة دربالة "قتل متعمد" ..أخبار النهاردة في 30 ثانية

ونفي طارق ما يقوله الوزير بأنه سافر إلي بلغاريا بتأشيرة من اتحاد المصارعة المصري لحضور معكسر وتخلف عن العودة، وقال “أنا سافرت بلغاريا لمدة شهر بتأشيرة الاتحاد عشان المعسكر، لكن رجعت ويقدروا يتأكدوا من السفارة أني رجعت، ثم سافرت تاني بتأشيرة غير تأشيرة الاتحاد مدتها 6 أشهر“.

وأضاف “مش هينفع ارجع العب تاني لأن اللي بيغير الجنسية مش بينفع يرجع يلعب تاني باسم مصر، لكن أنا بجيب الميدالية كنت بفكر لو دة كان علم مصر، ولو كان كل دة لمصر“.

وواصل اللاعب “المهندس خالد عبد العزيز يتعامل بالأوراق والمستندات، وممكن ميكونش وصل أصلا للوزارة إن أنا عندي مشكلة في رقبتي من معسكر المجر، وكنت بعمل علاج طبيعي أمام أستاذ شوقي عمران عضو مجلس إدارة اتحاد المصارعة، وكل أعضاء مجلس الإدارة عارفين إن أنا عندي مشكلة في رقبتي، كل اللي بيتذاع بيجي على موضوع ركبتي، رغم أن المشكلة في رقبتي كانت هتوصل للشلل”.

وسافر عبد السلام إلي بلغاريا في بداية عام 2016، وعمل هناك بأحد مطاعم الشاورما، قبل أن يتلقي عرضًا من الاتحاد البلغاري بالحصول على الجنسية مقابل اللعب في بطولة “تختي” الإيرانية للمصارعة.

وفي حوار سابق له قال عبد السلام إنه “سافر إلي بلغاريا خوفًا من الشلل بعد إصابته، وأنه اعتزل المصارعة، ويريد أن يبدأ حياة جديدة بعيدًا عن المشاكل مع زوجته البلغارية”، وأضاف أيضًا “دفعت 40 ألف جنيه من جيبى الخاص كمصاريف علاج لإجراء عملية جراحية، وتلك الأموال كانت آخر ما تبقى معى من مكافأة إحراز الميدالية فى دورة ألعاب البحر المتوسط الماضية.. وأيضًا ذهبية الألعاب الأفريقية”.

طارق أثناء بيع الشاورمة

وواصل: “بعد الخضوع للجراحة أيقنت بأن المصارعة لن تنفعنى فى حالة إصابة نصفى الأيمن بالشلل.. وقتها شعرت أن الأمور أصبحت غير محتملة تماما.. فحالتى المادية ليست على أفضل.. وحتى المكافآت التى أحصل عليها من الفوز بالبطولات أصرفها على علاجى.. لقد كنت مصابا بشحنات كهربية زائدة كانت آلامها تفتك بى فى بعض الأوقات إلى جانب عدم التقدير المعنوى”.

اقرأ ايضاً :   إقرار "الإرهاب" قبل "ثورة الهوية" ..أخبار النهاردة في 30 ثانية

وأضاف “الفترة الأخيرة قبل الرحيل عن مصر الظروف كانت صعبة للغاية، فلم يكن فى جيبى مليم واحد.. بعدما أنفقت كافة أموالى على علاج إصابتى

يذكر أن عبد السلام التحق  بالمدرسة العسكرية الرياضية بالإسكندرية فى المرحلة الإعدادية وحصل على المركز الأول فى بطولة الجمهورية وزن 74 كجم، وحصد العديد من الميداليات في البطولات المحلية والإفريقية.

 

 

 

Add comment