سياسةفيديو

كاميرون: عندما يتعلق الأمر بالأمن القومي لا تسألني عن السعودية

فيديو: ديفيد كاميرون يدافع عن تعاونه مع السعودية لانتخابها في مجلس حقوق الإنسان

الاندبندنت – روز بوتشانان – ترجمة: محمد الصباغ

رفض رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون توضيح سبب موافقة الحكومة البريطانية على الاتفاق ”القذر“ مع السعودية، في الوقت الذي تحضر فيه الأخيرة لقطع رأس مراهق لاشتراكه في مظاهرات مؤيدة للديمقراطية خلال الربيع العربي.

في حوار قوي مع جون سنو على القناة الرابعة، تعثر في إجابته عند سؤاله عن الاتفاق السري الذي كشف عنه مؤخراً مع السعوديين من أجل السماح بانتخاب الدولتين في مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في عام 2013. وعلق سنو قائلاً: ”الأمر يبدو قذراً بالنظر إلى أننا إزاء أحد أكثر الأنظمة اضطهاداً لحقوق الإنسان على وجه الأرض“.

زعم رئيس الوزراء أنه شخصياً سوف يتابع قضية علي محمد النمر، 17 سنة، مع السلطات السعودية إذا ما وُجدت ”فرصة“. ويواجه النمر حكماً بالموت وكان قد قبض عليه في سن الـ14 عاماً. وأضاف كاميرون: ”نحن نعارض حكم الإعدام في أي مكان وفي كل مكان في اتصالاتنا الدولية“.

وعند سؤاله ثلاث مرات عن سبب موافقة المملكة المتحدة على الاتفاق مع الحكومة السعودية، إذا كان ”لا يتفق تماماً“ مع الدولة القمعية حول ”إجراءاتها العقابية“ كما زعم من قبل، فقال: ”إذاً، لقد أجبت على السؤال“. وأجابه سنو: ”إذاً، هذه ليست إجابة؟ أعني أننا قمنا باتفاق بشع“.

وفي النهاية زعم القائد المحافظ إن ما حدث بسبب علاقة الحكومة البريطانية مع السعودية. وقال كاميرون: ”السبب هو أننا نتلقى منهم معلومات استخباراتية مهمة تجعلنا في أمان“. وأضاف: ”السبب في تلك العلاقة هو أمننا القومي. حدث مرة واحدة فقط منذ توليت رئاسة الوزراء أن يوجد احتمال بانفجار قنبلة، وتم ايقافها بسبب معلومات استخباراتية من السعودية“.

وأكمل قائلاً ”بالطبع سيكون من السهل بالنسبة لي أن آتي إلى برنامجك لأقول (لا أملك شيئاً لأفعله مع هؤلاء، إنه شىء غاية في الصعوبة، إلى آخره). بالنسبة لي، أمن بريطانيا وشعبها يأتي في المقام الأول“.

كان موقع “ويكيليكس” قد سرب بعض الوثائق هذا الأسبوع أظهرت دعم كل من بريطانيا والسعودية للآخر في انتخابات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عام 2013. ثم انتخبت الدولتان بعد ذلك من بين المجلس الذي يضم 47 عضواً حتى 2016.

شجبت منظمات حقوق الإنسان قرار السلطات السعودية بقتل النمر، ووصفت منظمة العفو الدولية محاكمة المراهق بأنها غير عادلة ومعيبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق