اقتصاد

كارلوس غصن طليقًا بأكبر كفالة في تاريخ اليابان

أُفرج الأربعاء عن كارولس غصن ولن يسمح له مغادرة اليابان

وكالات- زحمة

تم اليوم الأربعاء الإفراج عن كارولس غصن، الرئيس السابق لشركات نيسان وميتسوبيشي موتورز ورينو، وذلك بعد أن أمضى أكثر من 3 أشهر في سجن باليابان، بينما ينتظر المحاكمة في تهم تتعلّق بالفساد وسوء استخدام المال.

قرار المحكمة اليابانية في طوكيو الثلاثاء يمنح غصن بناء موقف دفاعي حصين ضد ما وصفه بالاتهامات غير الموضوعية، ويعد دفع مبلغ كهذا الأعلى في اليابان يدفعه متهم مقابل إطلاق سراحه، واحتجز غصن الفرنسي اللبناني في غرفة صغيرة منذ 19 نوفمبر.

وقرّرت المحكمة إطلاق سراح رئيس شركات نيسان ورينو وميتسوبيشي موتورز، بكفالة بعد ضمانات قدمها فريقه الدفاعي من أن غصن سيبقى في طوكيو، وتسليم جواز سفره إلى محاميه وخضوعه لمراقبة واسعة مصوّرة ومراقبة اتصالاته أيضا.

وفي اللقاء الوحيد مع وسائل الإعلام قال غصن إنه اتّهم بالخطأ وتم احتجازه بشكل غير عادل.

وقبل موافقة المحكمة اليابانية اليوم على إطلاق سرح كارلوس غصن، كان تقدّم مرتين من قبل بطلب الإفراج عنه مقابل كفالة وهو ما قُبل بالرفض، لكن غصن استعان بفريق قانوني جديد وتقدم بطلب إلى المدّعين العامين في اليابان لإطلاق سراحه وهو ما قُبل بالموافقة تلك المرة.

وبعد القبض على غصن أقالته شركتا نيسان وميتسوبيشي من منصبه كرئيس تنفيذي، بينما استقال هو في شهر يناير من رئاسة مجلس إدارة رينو.

كانت محكمة طوكيو الجزئية قرّرت إطلاق سراح كارلوس غصن بكفالة قدرها مليار ين ياباني (9 ملايين دولار)، وهي الكفالة الأعلى في تاريخ اليابان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق