كاتبة: “داستن هوفمان” تحرش بي في سن السابعة عشر

أنا جراهام: لمس مؤخرتي أربع مرات، وقلت له: أنت عجوز قذر

القاهرة- الجارديان

أفاد تقرير صادر عن صحيفة “الجارديان” البريطانية، بأن الممثل داستن هوفمان، البالغ من العمر الآن 80 عامًا، تحرش جنسيًا بمتدربة كانت في الـ 17 من عمرها عام 1985.

وبحسب التقرير، فقد زعمت الكاتبة “أننا جراهام” أن “هوفمان”، تلمسها أثناء تصوير الفيلم التلفزيوني “موت البائع”، وتحدث معها بشكل غير لائق في أن “يمارسا الجنس”.

“طلب مني أن أدلك قدميه في أول يوم في التصوير، وفعلت”، بحسب ما كتبته “جراهام” في موقع “هولوود ريبورتر“، وأضافت “كان يغازلني علنًا، وأمسك بمؤخرتي، وتحدث عن ممارسة الجنس أمامي”.

وأضافت “صباح يوم، توجهت لغرفة تغيير الملابس الخاصة به، لآخذ طلبه لوجبة الفطور. نظر إلي لبرهة، ثم قال: سأتناول بيضة مسلوقة مع عضو أنثوي ناعم. قبل أن تنفجر حاشيته ضحكًا، وأغادر بصمت. توجهت للحمام وبكيت”.

وأضافت الكاتبة، متحدثة عن معاملة “هوفمان” لها يوميًا، خلال الأسابيع الخمسة التي قضتها في تصوير الفيلم، أنها راسلت أختها في نفس اليوم، وكتبت لها “اليوم، بينما كنت أسير مع داستن إلى سيارته الليموزين؛ لمس مؤخرتي 4 مرات”، وتابعت “كنت أدفعه بشدة في كل مرة، وقلت له أنه رجل عجوز قذر”.

وزعمت الكاتبة أنها خلال التصوير، أخبرت المشرف عن سلوك هوفمان معها، إلا أنه طالبها بأن “تضحي ببعض القيم من أجل الإنتاج”.

اقرأ ايضاً :   «الرئاسة»: نرحب بالحوار مع من يعترفون بثورة 30 يونيو، وأحد المشاركين في الحوار يكتب: سأسأل الرئيس عن بلطجة الداخلية
نتيجة بحث الصور عن ‪Anna Graham Hunter‬‏
أننا جراهام

“في سن التاسعة والأربعين، أدركت أن ما فعله داستن هوفمان، يتماشى مع نمط الحياة الأوسع التي تعيشه وتجربه السيدات في هولوود وفي كل مكان”، بحسب ما كتبت “جراهام”.

وتابعت “كان مفترسًا، وكنت طفلة، وكان هذا تحرش جنسي”.

رد “هوفمان” على المقال باعتذار، قائلًا “أحترم النساء كثيرًا، وأشعر بالفزع من كل شيء كنت قد فعلته سابقًا ووضعها في موقع غير مريح. أنا آسف، هذا لا يعكس من أكون”.

وأضاف التقرير المنشور في “الجارديان” أن سمعة بطل فيلم “توتسي” –في إشارة إلى هوفمان-، كانت مثيرة للقلق في الكثير من الأحيان. ففي تصوير فيلم ” Kramer vs Kramer”، صفع “هوفمان”، الممثلة “ميرل استريب” من أجل تحسين أدائها في مشهد درامي، كما كان يعايرها بموت صديقها، وهو ما علق عليه “هوفمان” لاحقًا بقول “كنت أمر بظروف طلاقي حينها، وغارق في تناول المخدرات التي أنهكتني بكل الطرق”.

جاءت قصة “هوفمان” بعد طوفان من قصص مشابهة عن التحرش الجنسي داخل هولوود ضد المنتج “هارفي وينستن”، والمخرج جيمس توباك”، والممثل “كيفن سبيسي”.

كما أن اليوم، اتهمت ست سيدات المخرج “بريت ريتنر” بالتحرش الجنسي، وكذلك الممثل “ناتاشا نستريدج” و”أوليفيا مون”.

 

ندى الخولي

ندى الخولي