رياضة

كأس العالم .. “العفة” لا تفيد

منعت منتخبات المكسيك والبوسنة وتشيلي وروسيا لاعبيها من ممارسة الجنس أثناء بطولة كأس العالم ومنتخبات أخرى سمحت للاعبين ووضع البعض قواعد مبتكرة .. فكيف كانت حظوظ كل منهم؟

إليانا دوكترمان – تايم

ترجمة – محمود مصطفى

لاعب المكسيك خافيير هيرنانديز "تشيتشاريتو" بعد الخسارة أمام هولند والخروج من كأس العالم
لاعب المكسيك خافيير هيرنانديز “تشيتشاريتو” بعد الخسارة أمام هولند والخروج من كأس العالم

إذا كان المدربون يبحثون عن استراتيجية سرية للنجاح في كأس العالم فإن منع لاعبيك من الممارسة الجنسية ليس الحل.

أربعة منتخبات أعلنت أنها منعت لاعبيها من ممارسة الجنس خلال كأس العالم وأقصيت جميع هذه المنتخبات من البطولة.

روسيا والبوسنة وتشيلي والمكسيك وهي المنتخبات التي أعلنت المنع فقدت فرصتها في المنافسة على البطولة، وللإنصاف فإن العديد من المنتخبات الأخرى التي لم تمنع الجنس أقصيت أيضاً (مثل إيطاليا وأسبانيا وسويسرا وإنجلترا)، لذا دعونا لا نخلط بين الربط والسبب.

الفرق التي لديها قواعد أكثر إبداعاً بشأن الجنس حققت ننتائج متفاوتة. فالبرازيل، التي تسمح للاعبين بممارسة الجنس ولكن ليس بطريقة “أكروباتية،” وكوستاريكا، التي منعت ممارسة الجنس في الدور الأول من البطولة ولكن سمحت به في الدر الثاني، وفرنسا، التي منعت ممارسة الجنس طوال الليل، كلها لا تزال في المنافسة بينما نيجيريا، التي سمحت للاعبين بالنوم مع زوجاتهم ولكن ليس مع صديقاتهم، خرجت من البطولة.

مقالات ذات صلة

إغلاق