أخبارسياسة

قمة الحكمة: استقبال “أسطوري” بالخيول للسيسي في مسقط

موكب من 121 فارسا و21 طلقة مدفعية في استقبال السيسي

في مراسم وصفتها الصحافة المحلية بالأسطورية كما في قصص الخيال، استقبل السلطان قابوس بن سعيد حاكم عمان الرئيس عبدالفتاح السيسي بقصر العلم في العاصمة العمانية مسقط، اليوم الأحد.

وبدأت مراسم الاستقبال بترحيب السلطان قابوس بنظيره الرئيس عبدالفتاح السيسي، وكان في انتظار موكب الرئيس ما يقارب 121 فارسا بقائدتها وتم ضرب 21 طلقة مدفعية، واستعرض الرئيسان حرس الشرف، وتزينت شوارع مسقط بأعلام مصر وسلطنة عمان، ابتهاجاً بزيارة الرئيس السيسي، ووصفت الصحف العمانية اللقاء بـ”قمة الحكمة.

ووصل الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى العاصمة العمانية مسقط في مستهل زيارة رسمية لسلطنة عمان هي الأولى له بدعوة من السلطان قابوس بن سعيد وكان في استقباله.
زيارة تهدف إلى تنشيط التجارة بين البلدين

وقال وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل إن البلدين يتطلعان إلى تنشيط التجارة البينية وتعزيز الاستثمارات المشتركة خلال المرحلة المقبلة من خلال تفعيل التعاون في مجال إنشاء وإدارة المناطق والمدن الصناعية والتدريب الصناعي للفنيين بمصر وتبادل المعلومات حول فرص الاستثمار الصناعي في كلا البلدين بغرض توسيع دائرة الاستثمار والاستفادة من التجربة المصرية في هذا المجال.

وقال “قابيل” إن الفترة المقبلة ستشهد تحركات واسعة بين الجانبين لتعزيز التعاون المشترك في مجالات المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتنقيب عن البترول والصيد والسياحة وصناعة الأثاث والموانئ وتوفير فرص للشركات المصرية للدخول في مشروعات البنية الأساسية التجارية والصناعية المقامة في سلطنة عمان خاصة في منطقة صحاري وتوسيع ميناء صلالة والمنطقة الحرة المجاورة للميناء.

وأشار الوزير إلى إمكانية استفادة الجانب العماني من المشروعات الاستثمارية بالمناطق الصناعية الحرة في مصر لإقامة مشروعات مصرية عمانية مشتركة خاصة في منطقة خليج السويس وبورسعيد اوتفاقيات التجارة الحرة الموقعة بين مصر وهذه الدول لإعادة تصديرها للدول العربية ودول الكوميسا بهدف الاستفادة من الاتفاقيات الموقعة مع تلك الدول.

ومن المقرر أن تشهد الزيارة لقاء الرئيس السيسي بالسلطان قابوس بن سعيد، وكبار المسؤولين في السلطنة، إذ تُعقد جلسة مباحثات بين الجانبين لتناول سبل تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، كما تتناول المباحثات التشاور بشأن آخر مستجدات الأوضاع على صعيد القضايا العريية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتأتي الزيارة في ظل حرص الرئيس عبدالفتاح السيسي على دفع وتدعيم العلاقات الأخوية والتاريخية التي تجمع بين الشعبين المصري والعماني، وتعزيز التشاور والتنسيق المستمرين بين البلدين بشأن مختلف القضايا الثنائية والإقليمية بما يصب في مصلحة البلدين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق