منوعات

قصة مذهلة: صابر الذي يتصدّر جوجل ولا أحد يعرف السبب

 وصلت المشاهدات لحساب صابر على جوجل بلس إلى 5 مليون مشاهدة

 

ميديم – إياد نور – ترجمة: محمد الصباغ

كان صديق لي يبحث عن كلمة (Google) على موقع (Google.com.eg)، و وجد شيئاً غريباً و طلب مني أن أراه. قادني الأمر إلى الجنون، للسبع ساعات الأخيرة لا أجد تفسيراً منطقياً و أريد ن أشارككم في الأمر الأسطوري.

خمن من يأتي كرقم واحد عندما تبحث عن كلمة (google) من أي (IP) مصري؟ انظر بنفسك:

فني التكييف و التبريد المصري يظهر في النتيجة الأولى في نتائج البحث المجانية على موقع جوجل ، و عمله لا يشمل حتى على الكلمة المفتاحية للبحث أو متعلق بها بأي طريقة ما. في البداية اعتقدت أن شخصاً ما قام بتخصيص تلك النتائج (يبقى سبباً غير منطقي). بأي حال، بدأت باستخدام نظام التصفح الخفي (Incognito mode) و لكني حصلت على نفس النتائج.

لم أتوقف عند هذا الحد، لذا سألت أربعة من أصدقائي و طلبت منهم البحث عن كلتا الكلمتين (جوجل، google) و يخبرونني لو رأوا أي نتائج بحث غريبة. و بعد البحث علمت أنهم وجدوا أن النتيجة الأولى لكلا البحثين هي نفسها التي وجدتها، على الرغم من استخدامهم أجهزة الكمبيوتر و الموبايل عند البحث.

اعتقت أن هناك خلل ما. بمجرد الضغط على رابط (انظر الصور) تحت صورة الرجل، ستتحول إلى صفحته على جوجل بلس. يظهر جوجل بلس أمام الجميع عدد الزيارات التي شهدتها الصفحة. لذا ضغطت لأرى عدد الزيارات و صدمت مرة أخرى. شهدت صفحته 3,550,628 زيارة (الآن تخطت 5 مليون) مما يعنى أن وجوده على قمة نتائج البحث استمر لفترة.

كما أن الرجل لا ينشر على صفحته أي شئ مثير للاهتمام، فقط بعض الصور للأجهزة التي يستطيع إصلاحها. على كل حال، جوجل بلس من شبكات التواصل الاجتماعي الأقل استخداماً في مصر، لذا فمن المؤكد أنه شهد ملايين الزيارات من خلال البحث.

أخذ منى كتابة تلك الكلمات 45 دقيقة، وخلالهم شهدت تلك الصفحة أكثر من 86 ألف زيارة. يمكنك معرفة عدد الزيارات الآن.

لا يوجد شئ خالي من الأخطاء. لكن لماذا تصبح صفحة فني تبريد و تكييف أول الأشياء التي تظهر عندما تبحث عن كلمة (google) في الموقع ؟ قضيت عدة ساعات لأجد رابطاً بين ما يظهر و بين كلمة google.

بعد ساعات قررت الاتصال بصابر لكي أعرف إن كان على علم حتى بتصدره لنتائج البحث على جوجل. أحضرت هاتفي و اتصلت به ولن أنس تلك المكالمة طيلة حياتي، لقد كانت مضحكة. و جاءت كالتالي:

– اهلا أستاذ صابر

– نعم، من المتصل؟

– اسمي إياد نور و أعمل في مجال التسويق الالكتروني ولاحظت انك تحتل المرتبة الأولى في نتائج البحث على جوجل. هل تعرف ذلك؟

– نعم الكثير من الناس اتصلوا بي و قالوا إن جوجل صنع موقعاً باسمي.

– لا أقصد نتائج جوجل. عندما يبحث الناس عن كلمة جوجل تأتي أنت في البداية. هل تعرف ذلك؟

– لا. بعض الناس اتصلوا بي يخبرونني أنهم رأوا حسابي في جوجل.

– هل حاولت فعل أي شئ لتسويق صفحتك؟

– صفحة ايه؟

– صفحتك على جوجل بلس.

– لا نشرتها فقط بواسطة بريدي الالكتروني الذي صنعته عام 2009، وهذا سبب زيارة الكثير من الناس لحسابي لأنني لدي بريد اليكتروني قديم.

– بالضبط، الأمر أكثر من ذلك. ما حدث معك أمر نادر جداً. أنت تصنيفك #1 على موقع جوجل العالمي  و لم أر مثل ذلك في حياتي. تصنيفك أعلى من تصنيف جوجل نفسه.

– يضحك عالياً و يقول ، إذا يعتقد الناس أنني ”الشركة الأم“ لشركة جوجل نفسها؟  هذا أمر عظيم. لم أفكر في ذلك. بدأ الأمر كله من أسبوع مضى عندما بدأ الكثير من الناس يتصلون بي يومياً. بعض الأوقات اضطررت لإغلاق هاتفي لأنعم ببعض النوم. في الحقيقة الكثير منهم لم يعرف ماذا أفعل. لكن يمكنك أن تعلمني كيف أصل إلى المزيد من الناس؟

– أنا أعلمك! أنت المعلم هنا. علمني أنت! كنت أتصل بك لأعرف كيف فعلت ذلك.

– *يضحك لعشر ثوان متواصل* تبدو شخصا مضحكا. يمكن أن نصبح أصدقاء. يمكن أن تزورني في مكاني و”ندخّن ” سويا و يمكن أن أجعلك تفحص جهاز الكمبيوتر الخاص بي . يمكن أن أكون قد ضغطت شيئاً ما بالخطأ.

– *يضحك* أتمنى لو كان الأمر بتلك السهولة. لن نتستطيع تحديد سبب ذلك من ملفات الكمبيوتر. على أي حال، أقدر وقتك و يمكنك الاتصال بي لطلب المساعدة في أي وقت. أتمنى لك التوفيق.

– شكراً، صديقي. سأسجل رقمك الآن و أتصل بك لاحقاً.

أنا حريص على الاستماع إلى تعليقكم حول هذا الأمر. و لو وجدتم أي سبب منطقي لذلك من فضلك أخبروني به. لن أستطيع الاستمرار في حياتي دون تفسير منطقي لذلك الأمر.

أرسل سبعة مصريين قوائم غريبة تظهر لهم عند البحث. هي لمكان يسمى (السوق الدولي) و هو سوق لتجارة الأسماك و الدواجن. تابعت الأمر لثلاثة أيام و لم أر ذلك بنفسي. لكن يمكنك أن تر هذه الصور لتغريدة لمحمد عنابه.

و الجزء المهم هو أن هذا المكان لا يمتلك حسابا على جوجل بلس لذا بحثت من خلال خرائط جوجل لأصل لتفاصيل أكثر. يستخدمون (google.com.eg) في المكان المخصص لاسم الموقع الالكتروني. فقط يربطون البحث عن اسمهم بكلمة جوجل مثلما فعل صابر. يمكنك أن ترى ذلك هنا.

أشرت لذلك في بداية المقال لكنني لم أكن متأكداً  لأن الأمر لم يكن قابل للتصديق. الآن أعتقد أن هذا هو السبب.

لذلك ربما كل ما عليك فعله لترتفع على ترتيب جوجل في البحث هو تغيير عنوان موقعك في جوجل بلس. و لا أعتبر أن الأمر انتهى إلى الآن. بدون أي تعليق رسمي من موقع جوجل لن نكون متأكدين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق