ثقافة و فنمنوعات

قصة شاعر ومطرب يصدران أول ألبوم لهما في عمر 102 و88 عامًا

نجوم موسيقى الجاز الأمريكية الجدد من المتقاعدين

 

washingtonpost

ترجمة- غادة قدري

هل يمكن أن يظهر نجوم موسيقى الجاز الأمريكية الجدد من مجتمع التقاعد في بنسلفانيا؟

ربما يصبح هذا حقيقيا في المستقبل بعد تجربة الصديقان مارفن ويسبورد 88 عاماً  وآلان تريب  102 عامًا، إذ أصدر الرجلان مؤخرًا ألبومهما الأول “كتاب الأغاني الكبير” ، ويحتوي على مجموعة من ثمان أغنيات تعكس الحب والخسارة والتقدم في السن.

البداية

بعد وقت قصير من بلوغه 102 عامًا، كتب رجل أمريكي يدعى آلان تريب قصيدة عن الحياة، والتقدم في العمر، وفقدان الأصدقاء، وقام صديقه مارفين ويسبورد البالغ من العمر 88 عامًا، بتلحينها وغنائها ونظّم فرقة لموسيقى الجاز وعزف البيانو، احتفاء ببلوغ صديقه المائة عام.

وبعد فترة وجيزة كان الرجلان يستمعان إلى أغنيتهما الأصلية.

ثم قرر الرجلان بعد ذلك تلحين ألبوم كامل أطلقا عليه “كتاب الأغاني الكبير”.

ويحتوي الألبوم، الذي تم إصداره في 15 نوفمبر ومتوفر للشراء عبر الإنترنت، على كلمات حديثة تم تلحينها على نمط الموسيقى الرائعة التي كانت سائدة في فترة الأربعينيات و الخمسينيات و الستينيات، لكن الكلمات تتطلع إلى عام 2020

آلان تريب يقوم بأنشطة لتمويل المعاهد الوطنية للصحة بعد تقاعده من مجال الإعلان ولم يسبق له كتابة الأغاني من قبل، نفس الحال بالنسبة لويسبورد المستشار السابق، لم ينتج أي موسيقى من قبل.

يقول ويسبورد: “لم أستمتع أبدًا بهذا القدر من المرح في حياتي ، ولم أتوقع أبدًا أن أفعل ذلك في الشيخوخة”.

ويقول تريب “إنه لا يعرف شيئًا عن الشيخوخة”.

وتكشف الأغاني الثمانية التي أنتجها الصديقان، أن الأشخاص الأكبر سنا يتمتعون بخبرة واسعة في مشاركة الحياة.

وتتطرق الألحان إلى مواضيع تتراوح بين نعمة الحب الحقيقي المتبادل مثل أغنية “المرأة المعجزة”  وإلى الانهيارات السيئة في أغنية “وداعًا ، وداعًا للأبد” وإلى الحاجة إلى التفكير الذاتي في أغنية بعنوان “النظر في المرآة”.

وأصرّ تريب على أن أغنياته تستهدف الجميع من كافة الأعمار.

وأضاف : “لقد اتضح أن هذا يستقطب الشباب وكبار السن”. ربما “لأن الكلمات تعكس كيف ينظر شخص بالغ حقيقي إلى الحياة ، وما يحدث في الحياة اليوم.”

واعترف الثنائي أن موسيقاهم – التي تم تسجيلها بشكل احترافي في استوديو بنسلفانيا على مدار أربعة أسابيع في سبتمبر – قد يكون لها وقع خاص في قلوب الأشخاص الذين نشأوا على الاستماع إلى إيلا فيتزجيرالد وفرانك سيناترا.

وأشار ويسبورد إلى نظرية قرأها مؤخرًا وتقول “إن الموسيقى التي تتذكرها طوال حياتك هي الموسيقى التي سمعتها عندما كان عمرك 14 عامًا”.

وقال تريب “لذلك نحن الآن نمنح الأشخاص الذين يبلغون من العمر 64 عامًا الفرصة لأن يبلغوا 14 عامًا مرة أخرى ويحصلون على أغاني جديدة في رؤوسهم”.

وتابع ويسبورد “لا توجد موسيقى جديدة تُكتب للأشخاص في فئتنا العمرية”، “لذلك نحن نكتب الأغاني التي تروي قصصا عن ما هي حياتنا الآن.”

وقام الرجلان بتمويل الألبوم بالكامل، وتأجير الاستوديو والاعتماد والاستعانة بخمسة مغنيين من مجتمع الرجال المتقاعدين.

ويصرّ الرجلان على أنهما لا يسعيان لكسب المال، ولا يهمهما ما إذا كانوا سيستردون التكلفة أم لا.

يقول ويسبورد “لقد كان عملاً من الحب أولاً وقبل كل شيء”

يتوفر “كتاب الأغاني الكبير” على شكل قرص مضغوط مقابل 16.95 دولارًا ويمكن تنزيله عبر الإنترنت مقابل 9.99 دولارات.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق