حيوانات

قِصّة الكلب الوفي الذي انتظر مالكته الغائبة لمدة شهر

فرّت جايلورد حينما نشب حريق 8 من نوفمبر

ITV

نجا الكلب ماديسون من الحرائق الكارثية في شمال كاليفورنيا الشهر الماضي، لكنه لم يفارق منزله لمدة شهر تقريبًا إلى أن عادت صاحبته.

كان ماديسون ينتظر هناك عندما سُمح لاندريا جايلورد بالعودة إلى منزلها المحترق خلال هذا الأسبوع في بارادايس، تلك البلدة الأمريكية التي تقع في الولايات المتحدة، إذ فرّت جايلورد حينما نشب حريق في 8 من نوفمبر ودمّر البلدة التي يبلغ عددها نحو 27 ألف نسمة.

وقامت إحدى المنقذات، تُدعى شايلا سوليفان بتلبية طلب جايلورد للاطمئنان على ماديسون -ذلك “الراعي الألماني” هو أحد أشهر فصائل الكلاب في العالم- لبعضة أيام.

في الوقت ذاته، قالت سوليفان إن كلب الحراسة كان متخوفًا بينما تركت سوليفان الطعام والماء له بشكل منتظم حتى عادت جايلورد يوم الأربعاء.

بالإضافة إلى ذلك كانت ساعدت سوليفان في العثور على ميجيل شقيق ماديسون، وهو الكلب الراعي الألماني الذي تم نقله على بُعد 85 ميلاً، في أعقاب حريق الغابات، موضحة بقولها: “إذا لم يكن الأشخاص الذين تم إجلاؤهم موجودين، فلن أتخلى عن حيواناتهم حتى يتمكنوا من العودة”.

اجتمعت الكلاب يوم الجمعة مع ميجيل بعودة جايلورد إلى ممتلكاتها، وعملت على تجهيز أكله المفضل.. “لك أن تتخيّل الولاء في أسوأ الظروف إلى جانب قدرته على الانتظار، هذا شعور مُريح”، كلمات صرّحت بها جايلورد لمحطة “إيه بي سي 10” الإخبارية مُعلقة على رد فعل كلبها.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق